دير الزورميداني

مقتل 4 من قوات سوريا الديمقراطية بهجوم لـ “داعش” شرقي دير الزور

قُتِلَ أربعة عناصر من قوات سوريا الديمقراطية بهجوم لخلايا داعش في ريف دير الزور الشرقي، اليوم الخميس 7 أيار، وذلك بالتزامن مع بدء قوات “قسد” مؤخراً بشن عمليات في الرقة ودير الزور، تم فيها اعتقال قياديين في التنظيم.

وقال مراسل وطن إف إم أن خلايا داعش شنت هجوماً على إحدى نقاط قوات قسد في الباغوز شرقي دير الزور، ما تسبب بمقتل 4 عناصر من قسد إضافة لعدد من المصابين، وأوضح مراسلنا أن الخلايا التي نفذت الهجوم تمكنت من الهرب.

يأتي هجوم خلايا داعش مع شن قوات سوريا الديمقراطية في الأيام الماضية عمليات استهدفت قياديين في التنظيم وتم اعتقال بعضهم.

ومساء الأربعاء 6 أيار، قالت قوى الأمن الداخلي التابعة للإدارة الذاتية في بيان: “تمكّنت قواتنا الأمنية الخاصة اليوم الأربعاء السَّادس من شهر أيّار/مايو، من توقيف المسؤول المالي لخلايا تنظيم داعش الإرهابي بمدينة الرقة”، ويدعى “أحمد محمد العلي”، مشيرة إلى أن إلقاء القبض عليه جاء بعد عمليات رصد و متابعة وجمع للمعلومات حول أنشطة الخلايا النائمة لداعش.

ولفت البيان إلى أنه تم ضبط “مبالغ مالية بمختلف العملات، منها الدولار الأمريكي والليرة التركية و الليرة السورية، إضافة لثلاثة أجهزة خلوية كان يستعملها للتنسيق بين الخلايا و التواصل معهم”.

والاثنين 4 أيار، ألقت قوات سوريا الديمقراطية بدعم معلوماتي و جوي من قوات التحالف الدولي القبض على أحد المتهمين بتسهيل تنفيذ عمليات خلايا تنظيم داعش في مناطق شمال شرقي سوريا.

وبحسب مصدر عسكري لمراسل وطن إف إم فإن وحدات الحماية الكردية وبدعم وتنسيق مع التحالف الدولي تمكنت خلال عملية مباغتة من القبض على المدعو “محمد فرحان الطراز”، وهو من المسؤولين الأمنيين في تنظيم داعش وممن يسهل عمليات تهريب الاسلحة و نقل الأموال عبر الحدود السورية – العراقية، إضافة إلى التنسيق بين الخلايا المتواجدة شرقي ديرالزور.

وتتكرر الاغتيالات في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية من قبل خلايا يرجح أنها تعمل لصالح تنظيم داعش، وخاصة في ريف دير الزور الشرقي، وأسفرت الاغتيالات عن مقتل العديد من عناصر “قسد”، ما دفع الأخيرة إلى مواصلة عمليات الدهم في مناطق مختلفة بشمال شرقي سوري

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق