دير الزور

“قسد” تدهم المعبر المائي في بلدة الشحيل شرقي دير الزور

دهمت قوات سوريا الديمقراطية معبر “الشحيل” المائي في ريف دير الزور الشرقي، اليوم الاثنين 1 حزيران.

وقال مراسل وطن إف إم إن دوريات تابعة لقوات سوريا الديمقراطية دهمت معبر الشحيل المائي الواصل بين مناطق سيطرتي قسد وقوات الأسد بريف دير الزور الشرقي، مشيرا إلى أنها اشتبكت مع عدد من سكان البلدة المسيطرين على المعبر.

وأضاف مراسلنا أن قوات قسد تمكنت من احتجاز عدة شاحنات محملة بالحبوب كانت معدة للتهريب إلى مناطق سيطرة قوات الأسد.

ورغم أن قسد منعت التهريب إلى مناطق سيطرة قوات الأسد، إلا أن ذلك لا يعني أنها لا تصدر النفط أو القمح إلى مناطق سيطرة قوات الأسد.

والجمعة 29 أيار، فرضت الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا على الفلاحين الذين يعملون في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية إجراءات مشددة بخصوص بيع القمح وتصديره إلى مناطق أخرى.

وقال مراسل وطن إف إم إن الإدارة الذاتية تشتري القمح من الفلاحين في محافظة الرقة، مشددة على حظر تصدير القمح لأي جهة كانت، لكن الإدارة الذاتية حسب مراسلنا صدرت الجمعة القمح إلى مناطق سيطرة قوات الأسد من خلال معبر صفيان غربي الرقة، حيث عبرت أكثر من 20 شاحنة محملة بالقمح من المعبر باتجاه مناطق سيطرة قوات الأسد، وذلك بوساطة تجارية تضمن التوافق بين قسد و الأسد من ناحية الاسعار وآلية الدفع.

ويأتي ذلك في وقت تعاني فيه مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية من حرائق في الأراضي الزراعية، وسط عجز في عمليات الإطفاء.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق