أخبار سوريةإدلبحلبحماة

وفاة طفلة شمال ادلب نتيجة البرد، والدفاع المدني يعلن انهيار 764 خيمة

توفيت أمس، طفلة بعد ولادتها بساعات في “مخيم حزانو” بريف إدلب الشمالي نتيجة البرد والعاصفة المطرية التي تسببت بسيول جارفة أدت إلى غرق مئات الخيم في الشمال السوري.

يأتي ذلك فيما تعمل فرق “الدفاع المدني” في الشمال على تلبية النداءات الإنسانية في المخيمات، حيث أعلن “الدفاع المدني في إدلب” عبر صفحته في فيسبوك: أنه تمت الاستجابة إلى 68 مخيماً، مشيراً إلى انهيار 764 خيمة.

وفي ريف حلب، عمل “الدفاع المدني” على سحب مياه الأمطار من داخل “مخيمات سجو العشوائية” وإفراغها بعيداً عن تجمعات المهجرين.

يأتي ذلك فيما أعلنت مديرية صحة حلب الحرة رفع الجاهزية لكافة المستشفيات والمستوصفات والمراكز الصحية، نظراً للظروف الجوية السائدة في المنطقة، داعيةً في بيان لها مراكز الرعاية الصحية التوجه للمخيمات القريبة من كل مركز صحي لتقديم الخدمات الطبية.

أما في ريف حماة، فقد قام الدفاع المدني بفتح الطريق المؤدي للمستشفى في مدينة اللطامنة بعد تعطله بشكل كامل، نتيجة السيول وتشكل الطين جراء الأمطار.

كما عمل الدفاع المدني في قرية قليدين على فتح عبارات مياه تصل بقنوات الري لتسهيل حركة المياه المتجمعة نتيجة السيول التي حصلت في القرية.

وقامت فرق الدفاع المدني أيضاً بفتح الطريق العام الواصل بين قريتي الحواش و العمقية بعد انقطاعه نتيجة الأمطار الغزيرة والسيول المحملة بالأوحال.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق