أخبار سوريةالرقة

تصعيد جديد بين “قسد” والجيش الوطني شمالي الرقة

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية إحباط هجوم للجيش الوطني السوري والجيش التركي في ريف الرقة الشمالي، اليوم الاثنين 30 آذار.

وقالت وسائل إعلام “قسد” إن قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية المرأة أحبطت هجوماً للقوات التركية والجيش الوطني في ريف عين عيسى وطريق M4 شمالي الرقة، وتمكنت من تدمير آلية عسكرية محملة بسلاح الدوشكا، وقتل اثنين كانا بداخل الآلية.

كما ذكرت وسائل إعلامية أخرى موالية لقسد أن الجيش التركي والجيش الوطني السوري يقصفان بالأسلحة الثقيلة والصواريخ قرية دبس والطريق الدولي M4 بريف عين عيسى، شمال شرقي سوريا.

وقالت صفحات محلية بينها “الخابور” إن القيادي في لواء “سليمان شاه” ماهر الحميدي أبو سوسن استشهد بصاروخ موجه لـ”قسد” على جبهة عين عيسى شمالي الرقة .


ماهر الحميدي

وشهدت جبهات شمالي الرقة خلال اليومين الماضيين تصعيداً مفاجئاً بين الجيش الوطني وقوات قسد.

والسبت الماضي 28 آذار شن الجيش الوطني السوري هجوماً على مواقع قوات سوريا الديمقراطية في ريف الرقة الشمالي، وقال صهيب جابر المتحدث باسم الفرقة 20 بالجيش الوطني السوري في تصريحات خاصة لوطن إف إم إن مقاتلي الفيلق الأول بالجيش الوطني السوري تقدموا إلى منطقة صيدا في محيط مدينة عيسى شمالي الرقة، مشيرا إلى أن الجيش الوطني استخدم عنصر المباغتة أثناء الهجوم.

وكانت “قسد” أرسلت تعزيزات عسكرية ضخمة إلى ريف الرقة الشمالي السبت 28 آذار.

وأفاد مراسل وطن إف إم أن التعزيزات تضم مدرعات ثقيلة ومدفعين ميدانيين ونقطة طبية متنقلة و شاحنتين محملة بالعناصر قدموا من الفرقة 17 شمالي الرقة، وتمركزوا في شمال غربي عين عيسى.

وتشهد منطقتا تل أبيض ورأس العين شمال شرقي سوريا استهدافات متبادلة بين الجيش الوطني السوري وقوات سوريا الديمقراطية منذ سيطرة الجيش التركي عليها ضمن عملية “نبع السلام” في تشرين الأول الماضي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق