أخبار سوريةإدلب

في تصاعد للخروقات.. قصف متبادل بين الجيش التركي وقوات الأسد

تبادلت قوات الأسد والقوات التركية القصف في محاور ريف إدلب الشرقي مساء أمس الثلاثاء 31 آذار.

وأفاد مراسل وطن إف إم أن قوات الأسد استهدفت بالمدفعية الثقيلة بلدات البارة و سفوهن و الفطيرة وفليفل وكفرعويد بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، كما طال قصف مماثل بلدة آفس شرقي إدلب.

وأشار مراسلنا إلى أن الجيش التركي رد على قصف قوات الأسد في ريف إدلب، واستهدف تجمعات قوات الأسد في مدينة سراقب بالمدفعية الثقيلة.

من ناحية أخرى.. قتلت مجموعة من قوات الأسد بعد دخولها في حقل ألغام في بلدة خان السبل بريف إدلب الجنوبي، وفق مراسلنا.

وتصاعدت خروقات قوات الأسد والمليشيات الإيرانية في الأيام الماضية لاتفاق وقف إطلاق النار بين تركيا وروسيا في إدلب.

والسبت الماضي صدت فصائل المعارضة محاولة تقدم لقوات الأسد والمليشيات الإيرانية على محور بلدة حزارين جنوبي إدلب.

وتوصلت تركيا وروسيا في 5 آذار الحالي إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، ينص على تسيير دوريات روسية تركية على طريق m4 الدولي بدءا من الترنبة قرب سراقب شرقي إدلب وصولاً إلى عين الحور شمالي اللاذقية، لكن ذلك البند لم يتم تطبيقه حتى الآن بعد إقامة متظاهرين اعتصاماً مفتوحاً على الطريق الدولي لمنع مرور الدوريات.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق