أخبار سوريةالحسكة

حركة نزوح لأهالي ريف الحسكة بسبب تصعيد جديد بين “قسد” والجيش التركي

تشهد قرى ريف الحسكة الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية حركة نزوح للأهالي بسبب عودة التصعيد بين القوات التركية والجيش الوطني من جهة، وقوات قسد من جهة أخرى.

وأفاد مراسل وطن إف إن أن القوات التركية و الجيش الوطني السوري قصفوا بالأسلحة الثقيلة مواقع قوات سوريا الديمقراطية قسد في قرى عبوش وباب الخير وشيخ علي والقاسمية والمحمودية شمال بريف تل تمر شمال غرب الحسكة، ما تسبب بحركة نزوح من أهالي القرى نحو القرى الأخرى.

وتشن القوات التركية والجيش الوطني بشكل متكرر عمليات قصف ضد مواقع قسد، وذلك رداً على هجمات ومحاولات تسلل من قبل قسد نحو منطقة نبع السلام شمال شرقي سوريا.

والاثنين الماضي.. أعلنت قوات سوريا الديمقراطية إحباط هجوم للجيش الوطني السوري والجيش التركي في ريف الرقة الشمالي.

وقالت وسائل إعلام “قسد” إن قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية المرأة أحبطت هجوماً للقوات التركية والجيش الوطني في ريف عين عيسى وطريق M4 شمالي الرقة، وتمكنت من تدمير آلية عسكرية محملة بسلاح الدوشكا، وقتل اثنين كانا بداخل الآلية.

وتشهد منطقتا تل أبيض ورأس العين شمال شرقي سوريا استهدافات متبادلة بين الجيش الوطني السوري وقوات سوريا الديمقراطية منذ سيطرة الجيش التركي عليها ضمن عملية “نبع السلام” في تشرين الأول الماضي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق