أخبار سوريةإدلب

توتر على طريق m4.. الجيش التركي يفض اعتصام “النيرب” والأهالي يرفضون

فض الجيش التركي الاعتصام على طريق حلب اللاذقية الدولي المعروف بـ m4 عند بلدة النيرب شرقي إدلب، وذلك في وقت لا تزال فيه قوات الأسد تخرق اتفاق وقف إطلاق النار.

وأفاد مراسل وطن إف إم أن الجيش التركي أزال خيام المعتصمين وفض الاعتصام عند بلدة النيرب خلال ساعات الفجر الأولى اليوم الاثنين 13 نيسان، وانتشر على طريق m4، مضيفا أن هذا الاعتصام كان قد أقامه ناشطون قبل أيام لإعاقة وصول الدورية الروسية إلى بلدة النيرب.

وأضاف المراسل أنه وبعد أن أزال الجيش التركي الخيام فجر اليوم، رفض الأهالي الابتعاد عن الطريق الدولي، وتجمعوا مرة أخرى بالقرب من مكان الاعتصام، وذلك لتجديد رفضهم عبور الدوريات الروسية، في حين أن هناك اعتصاماً أكبر لا يزال قائماً على الطريق الدولي قرب جسر أريحا جنوبي إدلب.

وفي غضون ذلك.. قتل وجرح عدد من عناصر قوات الأسد خلال محاولتهم التقدم على محور بلدة البارة في ريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل وطن اف ام إن الجيش الوطني تمكن من إحباط محاولة تقدم فاشلة لعناصر قوات الأسد والميليشيات الموالية لها على محور بلدة البارة، وكبدهم خسائر بشرية.

وبالتزامن مع ذلك تواصل قوات الأسد خرق اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب مستهدفة قرية كفرعويد في ريف إدلب الجنوبي بالمدفعية الثقيلة، إضافة لبلدتي سرمين والنيرب.

وكانت قوات الأسد خرقت بشكل مكثف اتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا خلال الأيام الماضية، وشملت الخروقات عمليات قصف ومحاولات تقدم أحبطتها الفصائل العسكرية، بالتزامن مع إرسالها حشوداً عسكرية إلى مناطق التماس مع قوات الأسد.

وتوصلت تركيا وروسيا في 5 آذار الماضي إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، ينص على تسيير دوريات روسية تركية على طريق m4 الدولي بدءا من الترنبة قرب سراقب شرقي إدلب وصولاً إلى عين الحور شمالي اللاذقية، لكن ذلك البند لم يتم تطبيقه حتى الآن بعد إقامة متظاهرين اعتصاماً مفتوحاً على الطريق الدولي لمنع مرور الدوريات.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق