أخبار سوريةإدلبحلب

“شبكة الإنذار المبكر والاستجابة” شمال سوريا تكشف آخر أرقام اختبارات كورونا

أجرت “شبكة الإنذار المبكر والاستجابة” في شمال سوريا اختبارات جديدة على مشتبهين إصابتهم بفيروس كورونا.

وقالت الشبكة اليوم الأحد 10 أيار، إن عدد الحالات المشتبهة الجديدة 14 حالة، في حين أن عدد الحالات المشتبهة الكلية 450 حالة، مشيرة إلى أنه تم إجراء 547 تحليلاً خلال الفترة الماضية، وكلها كانت سلبية، أي أنها غير مصابة بفيروس كورونا.

والخميس 7 أيار، أتمت مديرية الصحة في إدلب تجهيز مركزين للعزل الصحي لمصابي فيروس كورونا في مناطق شمال غربي سوريا.

وقالت “مديرية صحة إدلب” إنه بالتعاون مع منظمتي “أطباء بلا حدود MSF وSEMA” تم تجهيز مركزين للعزل الصحي المجتمعي لمصابي فيروس كورونا وذلك في مشفى الداخلية بمدينة إدلب، وفي بلدة كفرتخاريم شمال المحافظة.

وأوضحت المديرية أن سعة مركز الداخلية في مدينة إدلب تبلغ ثلاثين سريراً، وسعة مركز كفرتخاريم أربعين سريراً، في حين تتواصل جهود تجهيز 28 مركزاً آخر في مختلف مناطق إدلب وريف حلب الغربي، وذلك بالتعاون مع عدد من المنظمات الإنسانية العاملة في محافظة إدلب.

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت الشهر الماضي أنها ستخصص 35 مليون دولار ضمن برنامج مساعدة لمناطق شمال غربي سوريا في مواجهة انتشار فيروس كورونا، بما يشمل محافظة إدلب.

يأتي ذلك في وقت لم تسجل فيه وزارة الصحة في الحكومة المؤقتة أي إصابة بفيروس كورونا في مناطق سيطرة المعارضة شمال غرب وشمال شرقي سوريا.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق