أخبار سورية

حذر من مجاعة.. “منسقو الاستجابة” يدين خفض “الأغذية العالمي” المساعدات للسوريين

ندد فريق “منسقو استجابة سوريا” خفض برنامج الأغذية العالمي للمساعدات المقدمة إلى النازحين السوريين، وذلك في ظل جائحة كورونا.

وقال الفريق في بيان اليوم الخميس إنه و”للمرة الثانية على التوالي خلال شهرين يعود برنامج الأغذية العالمي إلى تخفيض محتويات السلة الغذائية المقدمة للنازحين في كافة المناطق، ومنها مناطق شمال غرب سوريا، حيث انخفضت قيمة السعرات الحرارية للسلة من جديد بمقدار 205 سعرة حرارية”.

وأضاف البيان” إننا في منسقو استجابة سوريا نعبر عن أسفنا الشديد حول تخفيض كمية محتويات السلة الغذائية وخاصة أن التخفيض شمل المادة الأساسية إلى النصف وهي مادة الأرز والغاء مادة أخرى والحفاظ على نسبة عبوات الزيت المخفضة سابقاً.

وتابع البيان : ” نؤكد أن التخفيض الأخير من كمية السلة الغذائية، لا تتناسب مع تقييم الاحتياجات الإنسانية في المنطقة وبالتالي وجود عشوائية في اختيار المواد المخفضة، ونحذر كافة الجهات الانسانية من استمرار عمليات التخفيض في المساعدات الإنسانية ونحذر من تحول المنطقة إلى منطقة مجاعة لا يمكن السيطرة عليها”.

وطالب البيان “كافة الجهات الدولية العمل على زيادة الدعم المقدم للمدنيين في المنطقة، وخاصة في ظل الوضع الاقتصادي المتردي في المنطقة وعدم قدرة الآلاف من المدنيين على تأمين احتياجاتهم الأساسية من الغذاء”.

وأكد البيان أن “أعداد المدنيين الذين بحاجة ماسة إلى المساعدات الانسانية في المنطقة، تجاوز أكثر من 3.1 مليون مدني، وبالتالي نحذر من أي تخفيض جديد للمساعدات الإنسانية في المنطقة”.

وتأثرت منطقة شمال غربي سوريا بفيروس كورونا حيث تسبب الجائحة بتخفيض العديد من المنظمات الدولية للمساعدات التي تقدمها للنازحين.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق