أخبار سوريةالرقة

غضب في مدينة تل أبيض بعد اعتقال امرأة من قبل “الجبهة الشامية”

أطلق فصيل “الجبهة الشامية” التابع للجيش الوطني السوري سراح امرأة اعتقلها صباح اليوم الجمعة 5 حزيران بمدينة تل أبيض شمالي الرقة، في حادثة أثارت غضباً واسعاً.

وقال مراسل وطن إف إم حول تفاصيل الحادثة، إنه وفي صباح اليوم تمكن الشاب ” عريف المحمد ” من الهرب سجن المكتب الأمني للجبهة الشامية في مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي، بعد اعتقاله من نفس الفصيل بتهمة تفجير دراجة نارية في بلدة عين عروس بريف المدينة.

وأضاف مراسلنا أن دوريات “الجبهة الشامية” و “مكافحة الارهاب” التابعة للشرطة والأمن العام قامت بمداهمة منزل “عريف المحمد” واعتقال زوجته وتكسير أثاث المنزل، ما أثار حالة هلع وخوف للأطفال الموجودين في المنزل، واقتياد المرأة إلى سجن “مكافحة الإرهاب” في مدينة تل أبيض.

ولفت مراسلنا إلى أنه وبعد الحادثة بأقل من ساعة شهدت المدينة استنفاراً غير مسبوق وتحشداً للأهالي وتدخلاً من “كتائب أحرار الشرقية”، الأمر الذي دفع “الجبهة الشامية” والشرطة إلى إطلاق سراح المرأة ومحاولتهم تخفيف غضب الأهالي دون جدوى.

وتشهد مدينة تل أبيض حسب مراسل وطن إف إم مظاهرات حاشدة للأهالي أمام معبر تل أبيض الحدودي، للمطالبة بخروج فصائل “الجبهة الشامية” من المدينة.

 

وكانت مدينة عفرين شهدت الأسبوع الماضي توتراً أيضاً بين الأهالي والجبهة الشامية، أعقبه اتفاق بخروج الفصيل من المدينة.

وتتكرر حوادث الصدام بين الأهالي وبعض فصائل بالجيش الوطني السوري، وسط مطالب بوضع حد للانتهاكات التي تقوم بها بعض الفصائل.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق