أخبار سورية

ناشطون سوريون يطلقون حملة تحت عنوان ” فيس بوك يحارب الثورة السورية”

أطلق ناشطون سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي حملة تحت عنوان ” فيس بوك يحارب الثورة السورية”، وذلك بعد حذفه آلاف الصفحات والحسابات لناشطين يوثقون جرائم قوات النظام وروسيا بحق المدنيين.

وشارك في الحملة المئات على نطاق واسع، ومنهم من أكد حذف حسابه من قبل “فيس بوك” بدعوى انتهاك المعايير وما إلى ذلك، واعتبر الناشطون أن حذف الصفحات يندرج ضمن طمس الحقائق وتغييبها وحذف الجرائم الموثقة التي ارتكبت بحق المدنيين من قبل النظام وحلفائه.

وانطلقت الحملة قبل أيام ولا يزال ناشطون يشاركون بها على نطاق واسع.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق