أخبار سوريةاقتصاد

بعد تحسن سعر صرف الليرة.. مجالس محلية في ريف حلب تسعى لضبط الأسعار

لمنع استغلال السكان من قبل بعض البائعين

أصدرت مجالس محلية في ريف حلب الشمالي قرارات بشأن البيع والشراء في ظل ارتفاع ملحوظ بسعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي في الفترة الأخيرة.

ونشر المجلس المحلي في اعزاز وريفها بياناً أمس السبت 25 تموز ووصل وطن إف إم نسخة منه وجاء فيه : ” على كافة الأخوة بائعي المواد الغذائية والخضار والفواكه وبائعي الألبان والأجبان نظراً لهبوط الدولار مقابل الليرة السورية ولمنع استغلال الأخوة المواطنين من قبل بعض البائعين يجب الإعلان عن أسعار المبيعات للمواطنين بشكل واضح ويجب حيازة فواتير او كشف حساب لدى كل بائع بالمواد التي يقوم ببيعها للمواطن تحت طائلة اتخاذ عقوبات مالية وإغلاق المحل بحق المخالفين”.

ومن جانبه.. نشر المجلس المحلي لمدينة اخترين وريفها بياناً جاء فيه : ” بناء على مقتضيات المصلحة العامة وللحد من التلاعب بأسعار المواد الغذائية والتموينية والطبية وغيرها وللحفاظ على الحد الأدنى من المستوى المعيشي للسكان؛ تقوم لجان الرقابة في المجلس المحلي بإجراء دوريات وتلقي الشكاوي بخصوص التلاعب بالأسعار نظرا للانخفاض في قيمة العملات الأجنبية مقابل الليرة السورية أو ارتفاعها”.

وأضاف البيان : ” تنظم اللجان الضبوط وتقرر الغرامات والمخالفات التموينية ويصدر قرار الإغلاق بناء على تقارير اللجان المذكورة اعتبارا من تاريخه” .

وأمس السبت 25 تموز وصل سعر صرف الليرة السورية إلى قرابة 1750 ، وذلك بعد هبوط في الفترة الماضية تجاوز حاجز 2800، وتحسن سعر صرف الليرة على الرغم من دخول قانون قيصر حيز التنفيذ في حزيران الماضي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق