أخبار سورية

قصف مكثف لقوات الأسد على قرى جبل الزاوية.. هل هو تمهيد لعملية عسكرية ؟

تشهد مناطق سيطرة فصائل المعارضة شمال غربي سوريا قصفاً مكثفاً من قبل قوات الأسد والمليشيات الإيرانية، وسط مخاوف من شن عملية عسكرية بشكل مفاجئ.

وقال مراسل وطن إف إم إن قوات الأسد ومليشياتها قصفت اليوم الإثنين 27 تموز وبشكل مكثف قرى وبلدات جبل الزاوية جنوبي إدلب، مشيرا إلى أن القصف يتركز بشكل كبير كنصفرة والبارة وعين لاروز والموزرة وأرنبة والحلوبة بريف إدلب الجنوبي.

وأضاف مراسلنا أن هناك توقعات بشن عملية عسكرية لقوات الأسد وذلك في ظل القصف المكثف والذي يمكن اعتباره تمهيدياً.

وأمس الأحد 26 تموز، قال مراسل وطن إف إم، إن مدنياً استشهد وأصيب آخرون جراء قصف صاروخي لقوات الأسد على قرية عين لاروز في ريف إدلب الجنوبي.

وتعاني قرى وبلدات جبل الزاوية لقصف شبه يومي من قبل قوات الأسد والمليشيات الإيرانية.

والأربعاء 15 تموز استشهد رجل وطفله جراء قصف لقوات الأسد على مدينة أريحا بريف إدلب، كما تعرضت مناطق في إدلب لقصف جوي من قبل الطائرات الروسية.

ويجري في إدلب اتفاق توصلت تركيا وروسيا إليه في آذار الماضي ينص على وقف إطلاق النار في شمال غرب سوريا وتسيير دوريات مشتركة من ترنبة شرقي إدلب حتى عين الحور شمالي اللاذقية.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق