أخبار سورية

من يقف وراء تصفية وجهاء العشائر في ريف دير الزور الشرقي ؟

قُتل شيخ عشيرة “العكيدات” في الداخل السوري الشيخ “امطشر حمود الهفل” وأصيب ابن أخيه ابن “إبراهيم الهفل”، كما قتل أحد وجهاء بلدة ذيبان “دعار مخلف الخلف” برصاص مسلحين مجهولين أمس الأحد 2 آب في ريف دير الزور الشرقي.

وقال مراسل وطن إف إم إنه لا تعرف الجهة التي قامت بهذه العملية، لافتا إلى أنها تأتي بعد أيام من عملية مماثلة قتل فيها أحد وجهاء عشيرة “البكير” إثر استهدافه بالرصاص الحي، كما قتل مختار قرية الدحلة شرقي دير الزور صبيحة يوم العيد برصاص مسلحين مجهولين.

وأشار مراسلنا إلى أن بعض معرفات تنظيم داعش نفت نفياً قاطعاً مسؤولية التنظيم عن تلك العمليات، ما جعل البعض من سكان المنطقة يوجه الأنظار إلى قوات سوريا الديمقراطية وراء تلك العمليات، وذلك بهدف تحييد وجهاء العشائر العربية عن الساحة السياسية.

ولم يصدر من قوات سوريا الديمقراطية المسيطرة على مناطق ريف دير الزور الشرقي شرق الفرات أي تصريح بخصوص عمليات الاغتيال تلك أو الجهة التي تقف وراءها.

في سياق آخر.. قتل شابان وأصيب 18 آخرون في اشتباكات عشائرية في بلدة غرانيج بريف دير الزور الشرقي، مشيرا إلى أن سبب الاشتباكات يعود لخلاف أمام أحد معامل الثلج ثم تطورت إلى اشتباكات مسلحة استمرت لساعات طويلة دون أي تدخل من قوات سوريا الديمقراطية لاحتواء الموقف.

الشيخ: امطشر الهفل

الشيخ: ابراهيم خليل الجدعان الهفل

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق