أخبار سورية

خسائر بشرية لقوات الأسد على محور “الحدادة” شمالي اللاذقية

بعد اشتباكات عنيفة مع فصائل المعارضة

سقط قتلى وجرحى من قوات الأسد والمليشيات الإيرانية باشتباكات مع فصائل المعارضة في ريف اللاذقية الشمالي، اليوم الإثنين 2 آب.

وأفاد مراسل وطن إف إم، إن عدداً من قوات الأسد ومليشياته قتلوا بعد محاولتهم التسلل إلى محور تلة الحدارة شمالي اللاذقية، لافتا إلى أن فصائل المعارضة أحبطت محاولة التسلل.

محاولة تسلل قوات الأسد تزامنت مع تصعيد روسي في مناطق شمال غربي سوريا، حيث سقط شهداء وجرحى مدنيون جراء تصعيد من قبل الطائرات الروسية على ريف إدلب الشمالي.

وقال مراسل وطن إف إم، إن 3 شهداء مدنيين وعدد من الجرحى سقطوا جراء قصف للطائرات الروسية على مدينة بنش وبلدة ترمانين بريف إدلب الشمالي، مشيرا إلى أن الغارات خلفت دماراً في المنطقة.

ويجري في إدلب اتفاق توصلت تركيا وروسيا إليه في آذار الماضي ينص على وقف إطلاق النار في شمال غرب سوريا وتسيير دوريات مشتركة من ترنبة شرقي إدلب حتى عين الحور شمالي اللاذقية، لكن الاتفاق يتعرض لخروقات شبه يومية من قبل قوات الأسد والقوات الروسية.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق