أخبار سورية

سعياً لاحتواء التوتر.. وفد من التحالف الدولي يلتقي وجهاء عشائر البوكمال

وقوات سوريا الديمقراطية تستمر بالتصعيد من خلال شن اعتقالات جديدة وفرض حظر للتجول في عدة قرى شرق دير الزور

التقى وفد من قوات التحالف الدولي وجهاء عشائر البوكمال جزيرة في قرية الشعفة بريف دير الزور الشرقي، وذلك بهدف تهدئة التوتر بالمنطقة على خلفية التطورات الأخيرة بعد العنف الذي شهدته المنطقة بسبب عمليات الاغتيال ضد وجهاء العشائر.

وقال مراسل وطن إف إم إن اللقاء جرى مساء أمس الجمعة 7 آب، ودار خلاله حديث عن كيفية إقناع عشيرة العكيدات بالتهدئة خلال هذه الفترة.

وأضاف مراسلنا أن قوات سوريا الديمقراطية شنت حملة اعتقالات طالت عدداً من الأهالي الذين يقطنون في مخيمات عشوائية في كل من قرية الصبخة وبلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي.

وأشار مراسلنا إلى أن تم اعتقال عدة أشخاص بعضهم من عناصر الجيش الحر قبل سنوات، كما أبلغت قسد الأهالي بضرورة مغادرة المكان خلال يومين، كما استنفرت قسد حواجزها في القرى المنتشرة من جديد عكيدات حتى البصيرة وهي (جديد عكيدات، جديد بكارة، الدحلة، الصبحة،العزيب، ابريهة، البصيرة) وقامت بمصادرة أي دراجة نارية في الشارع مع اعتقال صاحبها .

إلى ذلك.. يستمر فرص حظر التجوال المطبق من قوات قسد على بلدات الشحيل وذيبان والحوايج، وذلك على خلفية التظاهرات المطالبة بالكشف عن قتلة شيوخ العشائر في الفترة الماضية.

والأربعاء 5 آب، نشرت قوات سوريا الديمقراطية حواجز جديدة في ريف دير الزور الشرقي، وذلك في ظل التوتر مع أبناء عدد من المناطق بسبب الاغتيالات الأخيرة ضد وجهاء العشائر، واستخدام قسد للعنف ضد المتظاهرين الذين طالبوا بالكشف عن قتلة وجهاء العشائر.

وأسفرت المظاهرات عن مقتل شخص وإصابة عدد من المدنيين برصاص قوات سوريا الديمقراطية، فيما سيطر الأهالي على عدد من مقرات قوات سوريا الديمقراطية في ريف دير الزور الشرقي.

والأحد 2 آب، قُتل شيخ عشيرة “العكيدات” في الداخل السوري الشيخ “امطشر حمود الهفل” وأصيب ابن أخيه ابن “إبراهيم الهفل”، كما قتل أحد وجهاء بلدة ذيبان “دعار مخلف الخلف” برصاص مسلحين مجهولين في ريف دير الزور الشرقي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق