أخبار سوريةدرعا

مع اثنين من أبنائه.. اغتيال رئيس بلدية تابعة لنظام الأسد شمالي درعا

اغتال مسلحون مجهولون رئيس بلدة إيب التابعة لقوات الأسد في ريف درعا الشمالي، اليوم الجمعة 14 آب.

وقال “تجمع أحرار حوران” إن مجهولين اغتالوا رئيس بلدية إيب بريف درعا الشمالي “فضل جاد الله مصلح” مع ابنه “معتز” وهو طالب جامعي وطفلته “غفران” (8 سنوات) على طريق قرية المدورة في منطقة اللجاة شمالي محافظة درعا، وذلك أثناء قدومهم من العاصمة دمشق عبر إطلاق النار على مركبته.

وأمس الخميس 13 آب، اغتال مسلحون مجهولون قاضياً سابقاً في محكمة دار العدل بحوران في الجنوب السوري، وقالت “شبكة أخبار درعا وريفها” إن مجهولين أطلقوا النار على الشيخ “نديم قويدر المقداد” على الطريق الواصل بين بلدتي معربة وغصم شرق درعا، ما أدى إلى وفاته على الفور.

وكان المقداد يعمل قاضياً في محكمة “دار العدل” في حوران قبل سيطرة قوات الأسد على محافظة درعا، ولم ينضم لتشكيلات النظام أو الميلشيات الموالية لها بعد اتفاقية “التسوية” في صيف 2018.

يشار إلى أن درعا تشهد مظاهرات ضد نظام الأسد بشكل متكرر، كما تتكرر عمليات الاغتيال التي تستهدف الموقعين على اتفاق التسوية أو عناصر بقوات الأسد ، الأمر الذي تسبب باندلاع التوتر بين الطرفين نتج عنه استقدام قوات الأسد تعزيزات إلى ريف درعا الغربي والشمالي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق