أخبار سورية

الجيش الوطني يحرر امرأة مخطوفة شمالي الرقة

المرأة خُطِفت من مناطق "قسد" في مدينة الرقة وطلب الخاطفون فدية مالية ضخمة للإفراج عنها

حرر الجيش الوطني السوري امرأة من عصابة خطف في ريف الرقة الشمالي أمس الأحد 16 آب.

وقال مراسل وطن إف إم، إن عصابة مسلحة أقدمت على خطف امرأة عشرينية يوم السبت 15 آب بالقرب من منزلها قرب مشفى الأطفال غرب مركز مدينة الرقة الواقعة تحت سيطرة قسد، وطالبوا ذويها بدفع مبلغ مالي مقابل الإفراج عنها.

وأضاف مراسلنا أنه وبعد يوم واحد تمكنت أجهزة استخبارات الشرطة الحرة بالتنسيق المكتب الأمني في تجمع “أحرار الشرقية” التابع للجيش الوطني في عملية أمنية بالاشتباه بوصول امرأة مخطوفة إلى مناطق عملية “نبع السلام” قادمة من مدينة الرقة.

وأشار مراسلنا إلى أنه تمت مداهمة منزل في مدينة سلوك شمالي الرقة، وإلقاء القبض على عناصر العصابة وتحرير المرأة المخطوفة.

ونشر “أبو حمزة معدان” القيادي في الشرطة الحرة على صفحته في فيس بوك قائلاً إن الخاطفين هم خلايا لقوات قسد وقد طالبوا زوج المرأة بدفع مبلغ 35 ألف دولار مقابل إطلاق سراحها، واكد “أبو حمزة” أنه تم إلقاء القبض على الخاطفين ويتم التحقيق معهم لدى القوات الأمنية في مدينة تل أبيض.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق