أخبار سورية

“قسد” تحرم مئات آلاف المدنيين من الكهرباء والماء شمال شرقي سوريا

بسبب قطعها للكهرباء عن محطة المبروكة والكنطري شمالي الرقة، الأمر الذي تسبب بقطع المياه والكهرباء عن الحسكة ومناطق بالرقة

لا يزال التيار الكهربائي منقطعاً عن كامل منطقة عملية “نبع السلام” والتي تشمل تل أبيض شمالي الرقة ورأس العين شمالي الحسكة، منذ الخميس الماضي 13 آب.

وقال مراسل وطن إف إم، إن قوات سوريا الديمقراطية قطعت التيار الكهربائي عن محطة المبروكة و الكنطري شمالي الرقة من سد تشرين شرق حلب، مشيرًا إلى أن المحطة تغذي منطقة تل أبيض ورأس العين، ما أدى إلى إيقاف الإدارة المحلية في منطقة عملية “نبع السلام” تشغيل كافة المضخات داخل محطة علوك التي تغذي مناطق الحسكة بمياه الشرب.

وأضاف مراسلنا أن قسد تتعمد تقليل كمية الكهرباء المتفق عليها إلى منطقة عملية “نبع السلام” والتي لا تكفي لتشغيل كافة مضخات المياه البالغة عددها 8 مضخات داخل المحطة، ما يؤدي إلى قطع مياه الشرب والكهرباء عن أكثر من 300 ألف نسمة في مدينتي تل أبيض ورأس العين.

كما ينعكس ذلك على السكان في مدينة الحسكة الواقعة تحت سيطرة مشتركة لقوات قسد والأسد، حيث لا تزال المياه مقطوعة منذ الخميس الماضي، ووصل سعر صهريج المياه في مدينة الحسكة إلى 5 آلاف ليرة سورية بحسب مصادر لوطن إف إم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى