أخبار سورية

قتيلة ومصابون برصاص “قسد” على المعبر المائي في الشحيل شرقي دير الزور

ومسلحون يهاجمون حاجزاً لقوات "قسد" في قرية الكبر بالريف الغربي

لقيت سيدة حتفها وأصيب مدنيون جراء استهداف زورق مائي من قبل عناصر قوات سوريا الديمقراطية، أمس الجمعة 18 أيلول في ريف دير الزور الشرقي.

وقال مراسل وطن إف إم إن السيدة قتلت إثر استهداف الزورق من قبل عناصر “الدفاع الذاتي” التابعين لقسد في بلدة الشحيل أثناء محاولتهم العبور من مناطق سيطرة قوات الأسد إلى مناطق قسد.

وأضاف مراسلنا أن قوات قسد أغلقت المعبر المائي الواصل بين مناطق سيطرتها ومناطق سيطرة نظام الأسد بين كل من الشحيل وبقرص.

وفي ريف دير الزور الغربي.. أصيب عنصران من قسد جراء هجوم شنه مسلحون مجهولون على حاجز لقسد في قرية الكُبر.

يشار إلى أن مناطق الرقة وريف دير الزور تشهد نشاطاً لخلايا داعش في شن عمليات اغتيال ضد عناصر قسد والمتعاونين معها.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق