أخبار سورية

مصرع عدد من عناصر قوات الأسد باشتباكات مع تنظيم داعش شرقي حمص

خلال حملة تمشيط جديدة شنتها قوات الأسد بدعم روسي في البادية

قُتِلَ عددٌ من عناصر قوات الأسد باشتباكات مع تنظيم داعش في ريف حمص الشرقي، أمس السبت 19 أيلول.

وقال مراسل وطن إف إم، إن قوات الأسد أطلقت حملة لتمشيط بادية السخنة الجنوبية شرقي محافظة حمص من خلايا تنظيم داعش، بدعم من مروحيات روسية.

وأضاف مراسلنا أن 4 جثث من عناصر قوات الأسد وصلت إلى مشفى تدمر العسكري، وذلك بعد أن لقوا مصرعهم خلال حملة التمشيط، كما أصيب 8 عناصر آخرين في العمليات العسكرية.

وأشار مراسلنا إلى أن قوات الأسد لم تحقق نتائج فعلية لعملية التمشيط، حيث يتكرر ظهور خلايا تنظيم داعش في مناطق البادية السورية في شن هجمات ضد قوات الأسد.

والأربعاء 16 أيلول، شنت الطائرات الروسية ضربات جوية على مواقع في ريف حمص الشرقي، وقال مراسل وطن إف إم، إن الضربات الروسية تركزت على مواقع يعتقد أنها تابعة لتنظيم داعش في جنوب حقل الهيل في بادية السخنة الجنوبية ، مشيرًا إلى أن الغارات سبقها هجوم لتنظيم داعش على رتل عسكري توجه من السخنة باتجاه كباجب بريف ديرالزور الجنوبي.

وأضاف مراسلنا أن 4 عناصر من “الفرقة الرابعة” التابعة لقوات الأسد أصيبوا في الهجوم، ما دفعهم إلى العودة إلى منطقة السخنة.

ويشن تنظيم داعش بشكل مركز هجمات ضد قوات الأسد والمليشيات الإيرانية والروسية بالرغم من عدة حملات شنتها تلك القوات من أجل تمشيط البادية من خلايا التنظيم.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق