أخبار سوريةحمصقسم الأخبار

مشوهة وعليها آثار تعذيب.. العثور على جثث عناصر بمليشيا “فاطميون” شرقي حمص

عثرت قوات الأسد على جثث لعناصر مليشيا “فاطميون” الأفغانية مشوهةً وعليها آثار اطلاقِ نار، وذلك على طريق تدمر ديرالزور شرقي حمص.

 

وقال مراسل وطن إف إم، إن دورية للمخابرات الجوية بقوات الأسد، عثرت صباح اليوم الثلاثاء 12 نيسان، على 3 جثث تعود لعناصر من ميليشيا “فاطميون” عليها آثار تشويه بالنهار وعشرات الطلقات النارية بعد أن كُبلت أيديهم وأرجلهم بأربطة بلاستيكية.

 

وأضاف مراسلنا نقلاً عن مصدر محلي أنه وبعد إجراء التحليل الطبي في مشفى تدمر العسكري  تبين أن القتلى هم عناصر لمليشيا “فاطميون” ممن فُقِدوا في منطقة البديع جنوب شرق تدمر.

 

وذكر المصدر أن 5 عناصر من ميليشيا فاطميون فُقِدوا قبل نحو أسبوع في منطقة البديع جنوب شرق تدمر خلال اشتباكات دارت بينهم وبين عناصر من خلايا داعش، ليتبين حاليًا مصير 3 عناصر من أصل 5.

 

والجمعة 9 نيسان، قال مراسل وطن إف إم، إن 7 من مليشيا “فاطميون” قتلوا وأصيب 7 آخرون إثر شن تنظيم داعش هجوماً بالرشاشات الثقيلة على نقطتين للمليشيات قرب حقل آراك شرقي تدمر، حيث يعد هذا الهجوم الأعنف خلال العام الجاري.

 

جاء هذا الهجوم بعد ساعات من مقتل وجرح عدد من المليشيات الإيرانية جراء تفجير شخص نفسه في ريف الرقة، وقال مراسل وطن إف إم، إن شخصاً يرجح أنه من تنظيم داعش فجر نفسه بحزام ناسف داخل مقر لمليشيا “حزب الله” العراقي على أطراف قرية السلام عليكم جنوب شرقي الرقة، ما أدى إلى مقتل 4 من المليشيات وإصابة آخرين.

 

وخلال الأيام والأسابيع الماضية تمكن تنظيم داعش من قتل العشرات من قوات الأسد والمليشيات الإيرانية في عدة محاور بالبادية السورية، بالرغم من الحملات الروسية لإنهاء التنظيم في البادية. 

 

 

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق