برامجناعيش صباحك

عيش صباحك – تربية الخيول.. مهنة انتشرت بوضوح في منبج

في حلقة اليوم من “عيش صباحك”، الخميس 29-04-2021 طرحنا المواضيع التالية:

جولة ريف حلب: حملة تشجير للأراضي الحراجية يقوم بها مكتب الراعية والشباب في أعزاز، اجتماع رئيس المجلس المحلي لمدينة الباب مع مزودي شبكة الإنترنت لمناقشة بنود عقد الإنترنت في المدينة،
أسعار بعض المواد الأساسية والمحروقات في مدينة عفرين لهذا اليوم.

الكورونا في سوريا: سجلت مناطق شمال وغرب سوريا 36 إصابة جديدة بكوفيد 19، بينما أعلنت مناطق الإدارة الذاتية عن 12 حالة وفاة و 111 إصابة جديدة، في حين سجلت حكومة الأسد 124 إصابة خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

فن وشوية حكي: فن ومواهب وقدرات شابة جديدة، ضمن مساحة خاصة اليوم من برنامجنا، نستعرض فيها نبذة عن الفنانين والأدباء والموهوبين في مدينة منبج، الفنان الشاب معد الحسان في منطقة الجزيرة العربية شهرته ومسيرته الفنية والسبل والإمكانيات المتوفرة لممارسة وتطوير موهبته، مع مراسلنا في مدينة منبج جعفر الجعفر.

اش في بالبلد: تشهد مدينة منبج في الآونة الأخيرة ظاهرة تربية الخيول العربية الأصيلة، ومشاركتها في المسابقات والفعاليات التي تقام في المدينة، التفاصيل مع مراسلنا في منبج “شاهين محمد”.

فن وشوية حكي – الفنان “معد الحسان” فنان من الجزيرة السورية

قال الفنان الشاب “معد الحسان” لوطن اف ام: إنني مررت بمرحلتين في مسيرتي الفنية، الأولى كانت ما قبل الثورة السورية، والثانية تعتبر الانطلاقة الفنية الأكبر، شملت البلاد العربية منها لبنان والبقاع وأبناء العشائر هناك، فضلا عن العراق والكويت والمملكة العربية السعودية، وتعتبر العراق والجزيرة العربية الجمهور الأوسع لمعد حيث تجمعنا لهجة واحدة وتاريخ سياسي واحد قبل التقسيم الحدودي، وكانت تسمى ببلاد الرافدين و جميع العشائر الممتدة على نهر الفرات .
أوضح مراسلنا في منبج ضمن حديثه مع معد الحسان لوطن اف ام: أن فنان الجزيرة العربية معد الحسان من مواليد مدينة الرقة، وهناك العديد من الأصوات الجميلة في المنطقة الشرقية في مدينة دير الزور والحسكة والرقة، من بينهم الفنان عبد الله الحسين والفنان الخليل الجابر والفنان لؤي والفنان عدنان الجبوري الذين حققوا جمهورية واسعة في جميع البلدان العربية، لكن المنطقة الشرقية تفتقد وجود أكاديمية للموسيقى والفن فضلا عن صعوبة وجود موزعين للألحان على مستوى عالي.

اش في بالبلد – تربية الخيول، مهنة انتشرت بوضوح في منبج

تشهد مدينة منبج ظاهرة تربية الخيول ورعايتها منذ عام تقريبا، فضلا عن مشاركتها في المسابقات الدورية والفعاليات الخاصة بالخيول، شملت هذه الظاهرة اهتمام كافة شرائح المجتمع خصوصا في الأرياف حيث المزارع الكبيرة والمؤهلة لتربية الخيول.
قال مراسلنا في منبج لوطن اف ام : إن أسعار الخيول تختلف بحسب مواصفاتها ومنشأها، هناك خمسة أنواع للخيول مثال “السقلاويات”.. وهناك خيول وطينة غير مسجلة دوليا، وخيول تحمل شهادة عربية ودولية أصيلة، ولديها أوراق ثبوتية وهوية خاصة بها وجوار للسفر، حيث وصلت سعر الخيول الوطنية إلى خمسة مليون ليرة سورية، في الوقت الذي وصل فيه سعر الخيول المسجلة دوليا إلى عشرة مليون ليرة سورية.
كشف مراسلنا عن المسابقات الفروسية التي تقام في مدينة منبج منها في قرية المحترج، يقوم بالتنسيق والتنظيم لها مربو الخيول، ضمن مجموعة خاصة بهم على برنامج الواتساب، وهي عبارة عن فعاليات ودية ونشاطات اسبوعية، تتضمن جوائز مادية تترواح ما بين 25 ألف و 50 ألف ليرة سورية، مقدمة من قبل الإدارة المدنية في لجنة الشباب بالتعاون مع جمعية مربي الخيول في داخل وخارج مدينة منبج.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق