برامجناعيش صباحك

عيش صباحك – فريق أنامل بيضاء التطوعي ودوارت للطلاب والمدرسين

ضمن حلقة اليوم من “عيش صباحك”، الاثنين 19-07-2021 طرحنا المواضيع التالية:

جولة ريف حلب: لجنة التموين التابعة لمجلس أعزاز المحلي تدعو المواطنين إلى مراجعة المكتب في حال وجدوا أي مخالفة تموينية، إصابة عائلة بجروح ووفاة أحد أطفالها جراء قصف النظام وروسيا على “دارة عزة” ريف حلب الغربي، وإنقاذ الخوذ البيضاء لشاب غرق في نهر الفرات بعدما فقدوا الأمل من عودته إلى الحياة، وأخيرا زيارة الدكتور “عماد الدين الرشيد” رئيس جامعة “باشاك شهير” لمجلس مدينة الباب بهدف البدء ببناء جديد للجامعة.

الكورونا في سوريا: وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة تعلن تسجيل 9 إصابة جديدة بكوفيد 19 في شمال غرب سوريا، بينما أعلنت وزارة الصحة في حكومة الأسد عن تسجيل 6 إصابات خلال الـ 24 ساعة الأخيرة في مناطق سيطرته، في حين أعلنت هيئة الصحة في الإدارة الذاتية عن 8 إصابات جديدة وفق آخر إحصاء نشرته الجمعة 16-7-2021 في شمال وشرق سوريا.

رسالة منبج: سوق الأضاحي وأسعارها في منبج واختلافها عن السنوات السابقة، رسالة لمراسلنا في منبج “جعفر الجعفر” مع “مصطفى الحسون” أحد تجار الماشية في المدينة، إلى جانب استطلاع لرأي الأهالي حول الأسواق لهذا العام.

إش في بالبلد: أهمية تمكين الشباب وصقل مهارات الطلاب والكوادر التعليمية في الشمال السوري، مع مدير فريق أنامل بيضاء التطوعي في مدينة أعزاز “رامي شردوب”.

رسالة منبج – آراء متباينة حول سوق الأضاحي في منبج

يأتي عيد الأضحى وافتتاح سوق المواشي تزامنا مع انخفاض سعر الليرة السورية مقابل الدولار ما أثر على أسعار الأعلاف بشكل كبير وبالتالي الأضاحي لهذا العام.
وبحسب ما أشار التاجر “مصطفى الحسون” لمراسل راديو وطن اف أم، فأن الأسواق شهدت إقبالا كبيرا على الشراء نتيجة انخفاض الأسعار بسبب إغلاق المعابر الذي منع تصدير المواشي إضافة إلى غلاء الأعلاف ما اضطر التجار إلى البيع بأسعار أقل كي يستطيعوا شراء أعلاف لبقية القطيع.
وتباينت آراء الناس في استطلاع الرأي بين من رأى أن الأسعار مناسبة وحركة السوق جيدة وبين من قال أن انخفاض سعر الليرة السورية مقابل الدولار وقلة الأمطار لهذه السنة أثر على القدرة الشرائية للناس.

اش في بالبلد – فريق أنامل بيضاء التطوعي ودوارت للطلاب والمدرسين

بدأ فريق أنا بيضاء التطوعي في أعزاز مبادرة جديدة لتمكين الشباب بالتنسيق مع جامعة حلب الحرة في الشمال السوري، حيث أجرى راديو وطن أف أم حوارا مع “رامي شردوب” مدير الفريق, الذي وأشار إلى بدء العمل بعد العيد مباشرة.
وقال “الشردوب” أن البداية كانت فكرة لمجموعة شباب قدموا مبادرة بداية العام الماضي 2020 كان الهدف منها سد حاجة النازحين في ريف إدلب الجنوبي لتتحول بعدها إلى فريق تطوعي قدّم عدة مبادرات تعليمية للشباب عن بعد “أون لاين” نتيجة أزمة “كوفيد 19″، لتتحول المبادرة إلى دورات فيزيائية خلال هذا العام.
وأضاف مدير الفريق إلى وجود تنسيق مع جامعة حلب الحرة لتقديم كورسات تدريبية لطلاب الجامعة حول مهارات التفاوض ودوره في “TOT” لتدريب المدربين, إضافة إلى اللغة التركية والانجليزية وإدارة المشاريع الصغيرة، هذا إلى جانب كورس المونتاج والتصميم والتصوير الفوتوجرافي.
كما سيقدم الفريق كذلك نشاطات للكادر التدريسي لتنمية مهارات التفكير الإبداعي إلى جانب الدورات الموجهة لطلاب المدارس الثانوية والتعليم الأساسي بالتنسيق مع فريق ملهم التطوعي.
وصرح “شردوب” أنهم يفتقدون للتمويل الكافي ما حدد نشاطاتهم سابقا عبر الإنترنت فقط، وبمجرد توفر الإمكانيات سيقدمون أعمال فيزيائية أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى