أول اليوم

المثقف، أكثر المظلومين السوريين انتشاراً

عانت فكرة المثقف في سوريا ولا تزال من ظلم جديد وحكم قيمة وقع عليها، نتيجة لمواقف بعض المثقفين السوريين من الثورة في سوريا، حيث اتخذ بعضهم موقفاً موالياً ومتوافقاً مع نظام الأسد في قمعه للشعب السوري، فيما كان البعض الأخر أكثراً بعداً عن الشارع، فظل صامتاً وغير مبال بما يحدث على الأرض.

تأخر المثقفين في التعاطي المباشر مع الشارع، جعل الأخير يكون حاداً معهم، وقد يصل الأمر بالبعض حد السخرية من المثقفين، مع أن لا تعريف واضح لهم، ولا إطار من الممكن أن يصنف شخصاً ما على أنه مثقف أم لا.

وليد الراشد في زاوية واتس اب ضمن برنامج أول اليوم، سأل بعض السوريين، من هو المثقف برأيك؟

أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق