إيران في سوريا

ما هي المرحلة الجديدة في تعامل إسرائيل ضد إيران في سوريا؟

ناقشت حلقة جديدة من برنامج إيران في سوريا، رسائل الكيان الاسرائيلي وتصريحاته الأخيرة حول الوجود الإيراني، الرامية إلى انهائه بشكل كلي بعد سنوات من استراتيجيته التي عملت على تقويض هذا الوجود في سوريا وفق تصريحات مسؤولين.

استضافت الحلقة المختص في الشأن الإيراني من واشنطن د. حسن هاشميان، والمحلل العسكري والاستراتيجي العميد الركن أحمد رحال، وعضو المنتدى العربي لتحليل السياسات الإيرانية مصطفى النعيمي.

بثت الحلقة استطلاعاً للرأي أجراه مراسلو وطن في الداخل السوري في دير الزور والرقة وريف حلب الشمالي وإدلب ، سألوا مواطنين خلاله ( هل تتوقع أن تنهي اسرائيل الوجود الإيراني في سوريا هذا العام .. ولماذا؟ )

اعتبر البعض أنه لا يوجد نية لاسرائيل بطرد إيران بحجة أنه كان يجب منعها من دخول سوريا منذ بداية تدخلها عقب اندلاع الثورة السورية،  واعتبر اخر أن المشروعين الايراني والاسرائيلي واحد، واخرون طالبوا بخطوات عملية  إلى جانب هذه التصريحات، بينما رأى اخرون أنه لايوجد ثقة بقدرة إسرائيل على طرد إيران نظراً لتغلغل الأخيرة بمفاصل الدولة والحياة الاجتماعية.

ويرى المختص في الشأن الإيراني د. حسن هاشميان، أن إيران حاولت أن تدخل بمساومة مع إسرائيل على أن لا تحصل مواجهة بينهما، على الرغم من كل الشعارات المطروحة في طهران ضد اسرائيل، كما تحدث عن المناوشات التي جرت في القنيطرة وبالتحديد في “دير العدس” والتي أفضت من خلال الوساطة الروسية إلى تراجع الميليشيات الإيرانية إلى مسافة 85 كم، بعيداً عن حدود الجولان.

لكن الكيان لم يعد يقبل بوجود إيران في المنطقة، وخاصة مع طرح سيناريوهات جديدة من بينها، بأن كل اللاعبين الكبار ربما يحصل اتفاق بينهم في سوريا وتصبح إيران وحيدة، وسيناريو اخر هو تخلي بشار الأسد عنهم، وبحسب هذه السيناريوهات فإنها لا تصب في صالح النظام الإيراني، كما قلل الخبير بالشأن الإيراني، من قيمة “القمر الصناعي” الذي أطلقته إيران، واصفا إياه بكاميرا ويب وفق متابعات مسؤولين أمريكان مطلعين ومتخصصين، وليس له أي قيمة عسكرية أو استراتيجية، ولكن هناك موضوع يعود إلى المسافة التي انطلق منها القمر، وهذا يعارض الاتفاقيات السابقة مع إيران فيما يتعلق بالصواريخ البالستية والتجارب الصاروخية.

المحلل العسكري والاستراتيجي العميد الركن أحمد رحال، رأى أن مواجهة إسرائيل للحالة الإيرانية في سوريا، تغيرت وأن المرحلة المقبلة أصبحت محسومة وفق خطة أمريكية متكاملة، تهدف إلى إخراج إيران من كامل الأراضي السورية.

عضو المنتدى العربي لتحليل السياسات الإيرانية مصطفى النعيمي، تحدث عن استراتيجية جديدة للميليشيات الإيرانية، تتلخص بالعمل على إعادة انتشارها في سوريا، وتموضعها في مناطقة سكنية ، هرباً من الاستهداف الاسرائيلي، كما تحدث عن التهديدات الإسرائيلية بعملية جراحية ضد الوجود الإيراني في سوريا، معتقداً أن الكيان الإسرائيلي هذه المرة سيفي بتهديداته، وليست لتعديل السلوك الإيراني، بل لإنهاء وجوده.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق