صباحك وطن

رمضان حول العالم- تمويل خاص لدراسة اللاجئين السوريين في الجامعات الألمانية

على خلاف المتوقع فإن الدراسة في الجامعات الألمانية شبه مجانية مقارنة مع دول أخرى، غير أن الطلاب عليهم تغطية مصاريف حياتهم اليومية، ولكن هناك طرق للحصول على تمويل للدراسة بالجامعات الألمانية، هذا ما أكدته مراسلة وطن إف إم في ألمانيا سمية طه.

وقالت “طه” أن بعض اللاجئين الذين يرغبون في بدء دراستهم الجامعية في ألمانيا يواجهون صعوبات في الحصول على الدعم المالي لتمويل دراستهم، حيث يعتمد طلب الحصول على القرض الخاص بالطلاب بافوك/ BAFöG على وضع اللجوء وعوامل أخرى منها السن وتغيير التخصص، فمن يحول من فرع إلى آخر يخسر فرصة الحصول على بافوك.

وأضافت “طه” أنه في ظل هذا الوضع يلجأ البعض من الطلبة اللاجئين من أجل تغطية مصاريف حياتهم اليومية إلى تقديم طلب للحصول على منحة دراسية أو العمل بشكل جزئي إلى جانب الدراسة أو الحصول على المال من مصادر أخرى.

كما يحق لجميع المقيمين واللاجئين والألمان التقدم للحصول على القرض الخاص بالطلاب بافوك/ BAFِG لكن بشروط معينة حسبما أشارت “طه”، أهمها وضع الإقامة واللجوء حتى الحاصلين على دولدونغ ترحيل، يستطيعون الحصول على القرض بعد مرور ١٥ شهر على اقامتهم في ألمانيا بشكل متواصل، أما الأشخاص الذين لم يبت بعد في طلبات لجوئهم في ألمانيا فليس لهم الحق في الحصول على القرض الخاص بالطلاب.

ونوّهت “طه” أنه بالنسبة للاجئين السوريين فيتم الاعتراف بشهاداتهم الجامعية، وهناك مراكز مختصة معترف عليها من الحكومة الألمانية تترجم الشهادات وتعادلها بمراكز أخرى بعد تقديم توصيف للمواد التي درسوها في سوريا.

وبالفعل بدأت بعض الجامعات تعترف بشهادات بعض الفروع بعد اجتياز فحص اللغة ودراسة بعض المواد في الجامعة التي اعترفت بشهاداتهم الجامعية السورية، ولحد الآن تم الاعتراف بشهادات الأطباء والممرضين بعد تعديلها وحالياً بدؤوا بقبول طلبات تعديل شهادات المدرسين بسبب وجود نقص حاد في أعداد المدرسين والممرضين والأطباء.

لمزيد من المعلومات والتفاصيل يمكن الضغط على الرابط الآتي للإستماع:

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق