شباب سوريا

كيف أثر فيروس كورونا على حياة السوريين في الخارج؟

مع انتشار فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم اختلفت ردود فعل الناس تجاهه، وكان تأثيره على الحياة اليومية للناس مختلفاً بحسب المدن التي يقيمون بها.

“سوزان” المقيمة في تركيا أشارت إلى أن الخروج من المنزل والتنزه أو حتى الزيارات العائلية أو الأصدقاء أصبح محدداً أكثر، إلى جانب ضرورة استخدام الكمامة والواقيات، وهي حالة طبيعية لمواجهة هذا الفيروس، إذ يعتبر فيروساً سهلاً وخطراً في الوقت نفسه، حيث يجب التعامل معه باتباع مجموعة من قواعد النظافة البسيطة والتي يجب على الجميع اعتمادها في حياته اليومية سواء أكان هنالك فيروس أم لا، أو خطورته فتكمن في سرعة انتشاره بين الناس بحسب تعبيرها.

كما أضافت “سوزان” إلى أن مسؤولية انتشار الفيروس تقع على عاتق جميع أفراد المجتمع ولا تعتمد على شخص دون آخر، وهو ما يجب على الأفراد أن يعرفه ويعطوا الأهمية اللازمة بنظافتهم الشخصية.

أما “مرح” المقيمة في ألمانيا فأشارت إلى المشكلة التي واجهتها نتيجة انتشار الفيروس، إذ حالما وصلت إلى تركيا لزيارة عائلتها تم الإعلان عن توقف الرحلات الجوية للخطوط الجوية التركية والألمانية، فأصبحت محتجزة في تركيا لا تعرف ماذا سيحمل المستقبل لها، وهي الملتزمة بكثير من أمور العمل والدراسة حيث تقيم، وإنما أشارت “مرح” إلى الأزمة التي كانت تجتاح الأسواق في ألمانيا قبل زيارتها إلى تركيا، حيث بدأ الناس بتخزين المواد الغذائية وبدأت المعقمات تنفذ من الصيدليات.

فيما “منهل” المقيم في “تيرول” بالنمسا قرب جبال الألب بالقرب من الحدود الإيطالية – الألمانية، فأشار إلى إلى إعلان الحجر الصحي في أولى المناطق هنالك منذ نحو شهر تقريباً، إلى أن وصل الحال الآن إلى منع الناس من العبور إلى إيطاليا نهائياً، حيث كانت سابقاً الوجهة الأولى للمواطنين للتبضع بحكم أن الأسعار فيها كانت أرخص من ألمانيا.

كما أشار “منهل” إلى احتكار البعض لتجارة الكمامات والمعقمات التي بدؤوا بشرائها من الخارج وإدخالها إلى ألمانيا بأسعار مرتفعة، إذ تبلغ سعر الكمامة التي كانت تباع بـ 3 يورو الآن نحو 5 يورو وأكثر مع صعوبة بالغة في تأمينها.

أما “بيان” المقيمة في ألمانيا، نوهت إلى حالة العقلانية التي يتعامل بها الألمان مع أزمة الكورونا حالياً، إذ لا توجد حالة الرعب التي يروّج لها في وسائل الإعلام، حيث كان موضوع إغلاق المدارس في بعض الولايات الألمانية إجراء وقائياً أكثر من أي شيء آخر.

جوانب أخرى طرحها ضيوفنا من دول عديدة حول كيفية تعامل السوريين في تلك البلدان مع أزمة الكورونا والإجراءات التي اتخذتها الحكومات، تتابعونا الحلقة الكاملة من “شباب سوريا” عبر الرابط التالي:

شباب سوريا

نتحدث في حلقة شباب سوريا اليوم عن طريقة التعامل مع كورونا #وطن_اف_ام #WatanFM

Gepostet von ‎Watan Fm | إذاعة وطن‎ am Sonntag, 15. März 2020

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق