علوم وتكنولوجيا

علماء ينجحون بزيادة محصول فول الصويا 20% بطريقة مبتكرة

طوّر فريق من الباحثين البريطانيين والأمريكيين طريقة لجعل عملية التمثيل الضوئي في النباتات أكثر فعالية.

 

وأجرى الفريق تجاربه على نبات فول صويا معدّل وراثيا، وحققوا زيادة في المحصول بمقدار 20 في المئة.

 

ويأمل الباحثون في أن يساعد هذا الاختراق العلمي في تخفيف حدّة أزمة الغذاء، وفق تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”.

 

وسواء بشكل مباشر أو غير مباشر، يأتي كل طعامنا نتيجة للتمثيل الضوئي. وهي عملية كيميائية تحدث على مراحل، ويجري فيها استغلال طاقة ضوء الشمس وتحويل ثاني أكسيد الكربون والماء إلى مواد سكرية تغذّي بدورها النبات لينمو.

 

وركّز الباحثون على جزء صغير ولكنه هام في عملية التمثيل الضوئي: عندما يكون ضوء الشمس ساطعا تتخذ النباتات وضعا حمائيا وتُخرج طاقة زائدة في صورة حرارة، وهي في ذلك تحاول تلافي وقوع ضرر في خلاياها. لكن النبات يستغرق دقائق عديدة للخروج من هذا “الوضع الحمائي” والعودة إلى “الوضع الإنتاجي النمائي”.

 

وعمد الباحثون إلى تعديل الجينات المسؤولة عن هذه الوظيفة الحمائية في نبات فول الصويا الذي كان مادة التجربة ودفْعه إلى العودة إلى الوضع الإنتاجي بسرعة.

 

ونتيجة لهذا التعديل الجيني، فقد استغرقت أوراق النبات وقتا أطول في عملية التمثيل الضوئي، ما زاد من إنتاجية المحصول بنسبة 20 في المئة.

 

وبحسب مدير الفريق البروفيسور ستيفن لونغ فإن هذه قفزة كبيرة في الإنتاج. وهي تجربة يمكن تطبيقها عالميا في كل المحاصيل الغذائية كالقمح والذرة والأرز.

 

عربي 21

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى