أخبار سوريةحمصقسم الأخبار

فرع “الأمن الجنائي” في حمص يُلقي القبض على قاتل الطفلة “جوى استانبولي”

أعلن فرع “الأمن الجنائي” التابع لقوات الأسد في حمص القبض على قاتل الطفلة جوى استانبولي ويُدعى (مدين الأحمد).

 

ونقلت وكالة أنباء الأسد “سانا” عن “وزارة الداخلية” لدى النظام قولها إنه “بالبحث والتحري وتتبع الأدلة والقرائن تم التوصل إلى معرفة القاتل وتبين أنه يدعى مدين الأحمد حيث قام فرع الأمن الجنائي بحمص بالقبض على القاتل بتاريخ 16-8-2022”.

 

وبينت الوزارة أنه “بالتحقيق مع المقبوض عليه اعترف بإقدامه على استدراج الطفلة إلى منزله بتاريخ 8-8-2022 لكونه من الجيران والاعتداء عليها وقتلها ثم قام بوضعها بأكياس قمامة ورميها ليلاً في حاوية للقمامة في الحي ذاته”.

 

وأكدت الوزارة أنه “سيتم تقديم القاتل إلى القضاء المختص لينال جزاءه العادل”.

 

وكانت الطفلة السورية “جوى إستانبولي” تم العثور عليها قبل أيام بعد أسبوع من اختفائها في مدينة حمص. 

 

وقالت المصادر إن والدة الطفلة السورية جوى، تعرّفت على جثة ابنتها المفقودة، منذ يوم الإثنين الفائت، وذلك من خلال ملابسها.

 

إلى ذلك، ذكرت وزارة الداخلية في حكومة الأسد أنّ الطفلة القتيلة عُثر عليها مرميةً قرب مقبرة تل النصر في مدينة حمص، مشيرةً إلى أنّ سبب وفاة الطفلة هو النزيف الحاد الناجم عن ضربةٍ بآلةٍ حادّة على رأسها.

 

وبحسب الوزارة فإنّ القاضي قرّر تسليم جثة الطفلة جوى إلى ذويها أصولاً، مشيرةً إلى أنّ التحقيقات مستمرة لكشف ملابسات الجريمة وتوقيف مرتكبيها.

 

وكان خبر اختفاء الطفلة جوى إستانبولي من أمام منزلها في حي المهاجرين مدينة حمص انتشر بشكل كبير، وسط مطالبات لقوات الأسد بالكشف عن المتورطين.

 

جدير بالذكر أن معظم مناطق سيطرة الأسد تعاني من ترد في الواقع الأمني وانتشار عصابات الخطف والسرقات، وسط عجز النظام عن ضبط تلك العصابات فضلاً عن ضلوع مليشياته بمثل تلك الجرائم. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى