علوم وتكنولوجيا

كوريا الجنوبية تستنفر قوتها للبحث عن المطور الذي تسبب بانهيار سوق العملات المشفرة

قالت شرطة سنغافورة إن مطوّر التشفير دو كوون الذي اتهمه مستثمرون بالاحتيال بعد انهيار عملتيه المشفرتين “لونا” (Luna) و”تيرا دولار” (TerraUSD) ليس في المدينة حاليا، حسب تقرير لوكالة رويترز (Reuters).

 

ويعدّ الكوري الجنوبي كوون المطور الرئيس للعملتين المشفرتين اللتين تسبّب انهيارهما المذهل في مايو/أيار في اضطراب أسواق العملات المشفرة في جميع أنحاء العالم، وكان أيضًا مؤسس منصة “بلووكشاين تيرافورم لابس” (blockchain Terraform Labs) التي اتهمها المستثمرون بالاحتيال في أعقاب الانهيار.

 

وفي الأسبوع الماضي، قال متحدث باسم المدّعين الكوريين الجنوبيين إن أوامر اعتقال صدرت بحق 6 أشخاص، من بينهم دو كوون، وإنهم كانوا يقيمون في سنغافورة.

 

وجاء أمر الاعتقال بعد شهور من التحقيق، ووسط غضب شعبي في كوريا الجنوبية بشأن الانهيار. أما على الصعيد العالمي، فقد خسر المستثمرون في العملتين ما يقدر بنحو 42 مليار دولار، وفقًا لشركة تحليلات “بلوك شاين إليبتك” (blockchain Elliptic).

 

كما قال بيان صادر عن شرطة سنغافورة، في وقت متأخر من أمس السبت، إنها ستساعد الشرطة الكورية الجنوبية في نطاق تشريعاتها المحلية والتزاماتها الدولية.

 

من ستانفورد إلى عالم العملات المشفرة الذي لا يرحم

يظهر كوون بصورة عبقري الحاسوب، فقد تخرج في جامعة ستانفورد وحصل على شهادة في هندسة الكمبيوتر عام 2015، ثم عمل في شركتي “مايكروسوفت” (Microsoft) و”آبل” (Apple) وهما من أكبر شركات وادي السيلكون.

 

وبعد 3 سنوات، شرع في مسار العملة المشفرة من خلال تأسيس عملتي تيرا دولار ولونا. تيرا دولار كانت “عملة مستقرة”، وهي عملة مشفرة ترتبط قيمتها بسعر أصل آخر، ومن ثم تعدّ “مستقرة” في عالم البيتكوين (Bitcoin) والإيثيريوم (Ethereum) الشديد التقلب والقسوة، وتعدّ هذه العملات المشفرة المستقرة ملاذات آمنة وأشهرها التيثر (Tether) مما يجعلها جذابة للمستثمرين.

 

ونادرًا ما يتقلب سعر العملات المستقرة، لأنها مرتبطة عادة بالعملات الحقيقية ذات التقلبات المنخفضة، مثل الدولار. ولكن لم يكن هذا هو الحال مع تيرا دولار، التي قام بربطها بلونا، وهي العملة المشفرة الأخرى التي أنشأها كون، وكان من المفترض أن تضمن هذه العملة استقرار النظام، وذلك بفضل الخوارزميات الداخلية.

 

ولكن الخوارزميات فشلت، وانهارت العملتان معا، وأدى ذلك إلى خسارة مليارات الدولارات في أسواق العملات المشفرة.

 

الجزيرة نت 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى