أخبار سوريةإدلبقسم الأخبار

وسط استمرار خروقاتها.. قوات الأسد ترسل تعزيزات عسكرية إلى إدلب

تتواصل عمليات القصف المتبادل بين فصائل المعارضة وقوات الأسد قرب خطوط التماس في ريف إدلب الجنوبي.

 

وقال مراسل وطن إف إم إن فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” استهدفت صباح اليوم الأحد 18 تشرين الأول مواقع قوات الأسد بالمدفعية والصواريخ على محور “الدارالكبيرة” في جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

 

وجاء ذلك رداً على قصف مدفعي شنته قوات الأسد على بلدات كنصفرة وبليون وفليفل وسفوهن في جبل الزاوية، إضافة إلى محيط بلدة الزيارة شمال غرب حماة. 

إلى ذلك.. أرسلت قوات الأسد تعزيزات عسكرية من منطقة مسكنة شرقي حلب إلى خطوط التماس في إدلب.

 

وقال مراسل وطن إف إم إن قوات الأسد سحبت قرابة 80 عنصراً من مليشيات الدفاع الوطني في مسكنة إلى خطوط الجبهات في إدلب.

 

وتتعرض مناطق شمال غربي سوريا لخروقات وقصف مستمر من قبل قوات الأسد والمليشيات الإيرانية رغم سريان اتفاق موسكو منذ 5 آذار الماضي، ما يدفع فصائل المعارضة إلى الرد على تلك الخروقات.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق