أخبار سوريةدرعاقسم الأخبار

ما أهداف زيارة “أحمد العودة” إلى الأردن ؟

تزامنت الزيارة مع وصول وفد روسي إلى المملكة الأردنية للتباحث حول مؤتمر اللاجئين الذي تنوي روسيا عقد

تناقلت وسائل إعلام محلية خبر زيارة قائد “اللواء الثامن” في الفيلق الخامس أحمد العودة للأردن قبل أيام، والتي تزامنت مع وصول وفد روسي إلى المملكة الأردنية للتباحث حول مؤتمر اللاجئين الذي تنوي روسيا عقده.

 

وقال موقع “تجمع أحرار حوران” إن أحمد العودة غادر درعا الخميس الفائت 30 تشرين الأول ، متجهاً إلى الأردن برفقة زوجته وأطفاله، ونقل عن مصادر مقربة من العودة أن الزيارة عائلية، إذ اعتاد العودة الخروج للأردن للاجتماع بوالديه وأفراد عائلته، المقيمين في مدينة اربد شمال الأردن.

 

ونفى المصدر ما تداولته وسائل إعلام محلية عن الزيارة، التي قالت إنها بهدف التنسيق مع الجانب الأردني لوضع حد لتجاوزات ميليشيات إيران وحزب الله في المنطقة، ومحاولة ضبط الحدود التي باتت تشكل عبء على الأردن، لا سيما وأن الأخيرة أحبطت عشرات محاولات تهريب الحبوب المخدرة والحشيش في أقل من سنة.

 

كما نفى المصدر الشائعات عن نية العودة السفر إلى فرنسا، تلبية لدعوة من معارضين سوريين متواجدين فيها، موضحاً أن العودة سيعود خلال شهر بعد تأمين زوجته السابقة وأولاده في الأردن، خوفاً من عمليات انتقام قد تستهدف أبناءه أو محاولات خطف لأحدهم، خاصة وأن مدارس بصرى الشام شهدت خلال الفترة الماضية دوريات مكثفة وحراسة ومراقبة على مداخلها، لمنع مثل هذه الحوادث، وتكرار التهديدات.

 

يشار إلى أن العودة سهل سيطرة نظام الأسد على الجنوب السوري من خلال موافقته على اتفاق التسوية الذي رعته روسيا في تموز 2018، وتشهد درعا توترات وعمليات اغتيال متبادلة بين عناصر التسويات وقوات الأسد المتمثلة بالفرقة الرابعة والأمن العسكري.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق