أخبار سوريةالرقةقسم الأخبار

أول وفاة بفيروس كورونا في مناطق الجيش الوطني شمالي الرقة

وازدياد عدد حالات الإصابة دون الإعلان بشكل رسمي من قبل السلطات الصحية

سجلت مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري شمال شرق سوريا أول وفاة بفيروس كورونا، اليوم الخميس 19 تشرين الثاني.

 

وقال مراسل وطن إف إم إن امرأة في العقد الرابع من العمر توفيت نتيجة إصابتها بفيروس كورونا، وذلك بعد إسعافها لمشفى تل أبيض الوطني شمالي الرقة عقب تأزم وضعها الصحي بشكل خطير.

 

وأضاف مراسلنا أن المرية من قرية “الصكوط” شرق مدينة سلوك، مشيرا إلى أن أفراداً من أقارب المرأة هم أيضًا مصابون بالفيروس ومحجورون في منازلهم خوفًا من انتشار المرض.

 

ولفت مراسلنا إلى أن موظف استقبال يعمل في المشفى الوطني بتل أبيض أصيب أيضاً بفيروس كورونا، وطلبت إدارة المشفى من الممرض البقاء في المنزل وأخذ العلاج اللازم التعافي من الفيروس.

 

وأكد مراسل وطن إف إم أنه تم تسجيل عدد من الحالات بكورونا في القرى الواقعة تحت سيطرة الجيش التركي والوطني و المتاخمة لمناطق سيطرة قسد بريف الرقة الشمالي.

 

ولم يصدر السلطات الصحية في منطقة ريف الرقة الشمالي حتى الآن توضيحاً بخصوص وضع فيروس كورونا في المنطقة.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق