أخبار سوريةالقنيظرةدمشققسم الأخبار

الطائرات الإسرائيلية تستهدف مليشيات إيران بالجنوب السوري

بعد نحو أسبوع من الهجوم ضد مليشيا "فيلق القدس"

أغارت الطائرات الحربية الإسرائيلية مجدداً على مواقع لقوات الأسد والمليشيات الإيرانية في الجنوب السوري.

 

وقالت وكالة أنباء الأسد “سانا” إن الطائرات الإسرائيلية استهدفت في وقت متأخر مساء الثلاثاء 24 تشرين الثاني مواقع قرب قرية رويحينة جنوبي القنيطرة، ومحيط جبل المانع بريف دمشق الجنوبي.

 

وأضافت الوكالة أن خسائر الضربات الإسرائيلية الجديدة اقتصرت على الماديات، في حين لم يصدر الاحتلال الإسرائيلي تعليقاً رسمياً حول الهجوم الجديد.

 

والأربعاء 18 تشرين الثاني، شنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي غارات على مناطق سيطرة قوات الأسد والمليشيات الإيرانية في دمشق.

 

وقالت وكالة أنباء الأسد سانا إن الطائرات الإسرائيلية شنت هجوماً على المنطقة الجنوبية انطلاقاً من الجولان المحتل، مشيرا إلى أن الهجوم أسفر عن مقتل 3 من قوات الأسد وإصابة آخر.

 

وزعمت الوكالة أن وسائط الدفاع الجوي التابعة لقوات الأسد أسقطت عددا من الصواريخ، فيما سمع دوي انفجارات في سماء منطقة دمشق بعد الضربات، فيما قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إنه شن غارات على مواقع عسكرية تابعة لمليشيا فيلق القدس الإيراني وقوات الأسد في سوريا.

 

من جانبه.. قال موقع “صوت العاصمة” إن الضربات طالت موقعاً للميليشيات الإيرانية في محيط مطار دمشق الدولي، وأن باقي الانفجارات التي سُمعت بالتزامن مع الغارات الإسرائيلية كانت لصواريخ مضادة خرجت من ثكنات النظام في محيط دمشق.

 

وفي كل فترة يشن الاحتلال الإسرائيلي غارات على مواقع قوات الأسد والمليشيات الإيرانية في سوريا، ويطال القصف المطارات العسكرية والمقرات والقواعد الإيرانية خاصة في البوكمال والجنوب السوري، ومعظم عمليات القصف لا يعلن عنها الاحتلال الإسرائيلي بشكل رسمي.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق