أخبار سوريةحمصقسم الأخبار

قتلى من قوات الأسد بهجوم لداعش شرقي حمص

شن تنظيم داعش هجوماً جديداً ضد قوات الأسد في البادية السورية، بالتزامن مع الحملة العسكرية ضده من عدة محاور.

 

وقال مراسل وطن إف إم إن تنظيم داعش شن مساء أمس الخميس 26 تشرين الثاني هجوماً واسعاً على مواقع لقوات الأسد قرب بلدة القريتين بريف حمص الشرقي، ما تسبب بوقوع عدد من القتلى والجرحى في صفوفهم.

 

وأضاف مراسلنا أن هجوم داعش امتد إلى أطراف بلدة حوارين الواقعة قرب مستودع التسليح شرقي حمص.

 

وكان عدد من عناصر قوات الأسد والمليشيات الإيرانية قتلوا صباح الخميس 26 تشرين الثاني  بهجوم لتنظيم داعش في محيط قرية “طهماز” شرقي حماة.

 

والثلاثاء 24 تشرين الثاني، شن تنظيم داعش هجومًا واسعًا على مواقع لقوات الأسد في بادية ريف حمص الشرقي، موقعاً خسائر في صفوفها.

 

وقال مراسل وطن إف إم إن تنظيم داعش شن هجوما وُصِفَ بالعنيف والواسع على 3 مواقع لقوات الأسد  في وادي قصر الحلابات و منطقة الصوان و قرب بير البديع جنوب تدمر في بادية حمص الشرقية.

 

وأضاف مراسلنا أن التنظيم تمكن خلالها من إعطاب دبابتين لقوات الأسد والاستيلاء على كمية من الأسلحة والذخائر في موقع الصوانة، إضافة لمقتل عدد من عناصر قوات الأسد، في حين شنت الطائرات الحربية الروسية ضربات جوية على مواقع للتنظيم بالمنطقة في محاولة لصد الهجوم.

 

إلى ذلك.. قالت مصادر طبية في مشفى تدمر العسكري لمراسل وطن إف إم إن جثث 5 قتلى من قوات الأسد من “الفرقة الرابعة” وعدد من المصابين وصلوا إلى المشفى.

 

يأتي هذا الهجوم على الرغم من الحملة التي تشرف عليها القوات الروسية لإنهاء تنظيم داعش في محاور البادية السورية، ويشارك بالحملة العشرات من قوات الأسد والمليشيات الموالية من محاور مختلفة منذ 6 أيام.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق