أخبار سوريةالرقةقسم الأخبار

استشهاد مدني برصاص قوات الأسد شرقي الرقة

الشاب القتيل معيلٌ لعائلته المكونة من الأب والأم والزوجة و 6 أولاد

استشهد مدني برصاص قوات الأسد على أطراف بلدة زور شمر شرقي الرقة، مساء أمس الجمعة 27 تشرين الثاني.

 

وقال مراسل وطن إف إم إن الشاب “مهدي الزايد” من أهالي بلدة معدان شرقي الرقة استشهد برصاص “المخابرات الجوية” التابعة لقوات الأسد على مدخل بلدة زور شمر، أثناء مطاردتهم له دون معرفة التهمة الموجهة له.

 

وأوضح مراسلنا أن الشاب مهدي صياد أسماكٍ ومعيلٌ لعائلته المكونة من الأب والأم والزوجة و 6 أولاد.

 

ويتعرض المدنيون في مناطق سيطرة قوات الأسد لانتهاكات متكررة، خصوصاً الاعتقالات من قبل الأفرع الأمنية التابعة لقوات الأسد. 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق