أخبار سوريةالرقةقسم الأخبار

قصف عنيف واشتباكات.. استمرار التصعيد في عين عيسى ومحيطها شمالي الرقة

تواصل التصعيد بين الجيش الوطني السوري وقوات سوريا الديمقراطية في محاور ريف الرقة الشمالي.

 

وقال مراسل وطن إف إم إن الجيش الوطني قصف مساء أمس الأحد 29 تشرين الثاني بعشرات القذائف المدفعية بلدة عين عيسى الواقعة تحت سيطرة قسد، بالتزامن مع تحليق للطائرات التركية المسيرة في أجواء المنطقة.

 

إلى ذلك.. دارت اشتباكات عنيفة بين الجيش الوطني وقوات قسد في محيط عين عيسى، دون تقدم طرف على حساب الآخر.

 

وتسبب التصعيد في عين عيسى بحركة نزوح لليوم الثاني على التوالي، وقال مراسل وطن إف إم إن نحو 50 عائلة خرجت الأحد من بلدة عين عيسى نحو قرى تل السمن وحزيمة شمالي الرقة وإلى مدينة الرقة، وفق مصدر بالأمن العام التابع لقوات قسد في عين عيسى الذي يمنح تسهيلات لمرور العوائل. 

 

وتأتي حركة النزوح تخوفًا من انطلاق عملية عسكرية جديدة للقوات التركية والجيش الوطني السوري ضد قوات قسد في عين عيسى.

 

وكانت محاور عين عيسى ورأس العين شهدت بالأيام الماضية اشتباكات عنيفة بين الجيش الوطني وقوات قسد، أسفرت عن سقوط قتلى من الجانبين

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق