أخبار سوريةالرقةقسم الأخبار

القصف وصل إلى محيط قاعدة روسية.. الجيشان الوطني والتركي يواصلان استهداف عين عيسى

استهدفت القوات التركية والجيش الوطني السوري بالمدفعية الثقيلة مواقع لقوات سوريا الديمقراطية شمالي الرقة، أمس الإثنين 30 تشرين الثاني.

 

وقال مراسل وطن إف إم إن القذائف وصلت إلى مسافة قريبة من من القاعدة الروسية الموجودة في بلدة عين عيسى، حيث تحتفظ القوات الروسية بوجود عسكري ضمن مناطق سيطرة قوات قسد شمالي الرقة.

 

وكانت القوات الروسية انتشرت إلى جانب قوات الأسد في عدد من مناطق سيطرة قسد بريف الرقة الشمالي وريف الحسكة الشمالي، من أجل إيقاف عملية “نبع السلام”.

 

وأمس الإثنين، أوقفت القوات الروسية مسيرها عبر طريق الـ m4 ما بين بلدتي عين عيسى شمالي الرقة وأبو راسين شمالي الحسكة، وذلك في ظل التصعيد الجاري بين الجيش الوطني السوري وقوات سوريا الديمقراطية.

 

وتسبب التصعيد في عين عيسى بحركة نزوح في اليومين الماضيين، وقال مراسل وطن إف إم إن عشرات العوائل خرجت من بلدة عين عيسى نحو قرى تل السمن وحزيمة شمالي الرقة وإلى مدينة الرقة، وفق مصدر بالأمن العام التابع لقوات قسد في عين عيسى الذي يمنح تسهيلات لمرور العوائل. 

 

وتأتي حركة النزوح تخوفًا من انطلاق عملية عسكرية جديدة للقوات التركية والجيش الوطني السوري ضد قوات قسد في عين عيسى.

 

وكانت محاور عين عيسى ورأس العين شهدت بالأيام الماضية اشتباكات عنيفة بين الجيش الوطني وقوات قسد، أسفرت عن سقوط قتلى من الجانبين

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق