أخبار سوريةحمصقسم الأخبار

في 3 هجمات.. داعش يوقع خسائر بشرية بصفوف قوات الأسد شرقي حمص

سقط قتلى وجرحى من قوات الأسد في هجوم واسع شنه تنظيم داعش في بادية حمص الشرقية، رغم العملية الأمنية التي أطلقتها قوات السد وروسيا ضد خلايا التنظيم في المنطقة.

 

وقال مراسل وطن إف إم إن تنظيم داعش شن أمس الإثنين 30 تشرين الثاني هجوماً متزامناً على 3 مواقع لقوات الأسد  في وادي قصر الحلابات ومنطقة الصوان وبجوار بير البديع جنوبي تدمر في بادية حمص الشرقية.

 

وأضاف مراسلنا أن التنظيم تمكن خلال الهجوم من قتل وجرح عدد من قوات الأسد، إضافة إلى إعطاب دبابة والاستيلاء على كميات من الأسلحة و الذخائر في موقع الصوانة.

 

إلى ذلك.. شنت طائرات حربية روسية 6 غارات جوية على ما يُعتقد أنها مواقع للتنظيم في وادي قصر الحلابات، بالتزامن مع الهجوم الذي استمر لنحو 3 ساعات.

 

ونقل مراسلنا عن مصادر طبية في مشفى تدمر العسكري أن جثامين 4 قتلى من “الفرقة الرابعة” مقطوعي الرأس عُثِرَ عليهم قرب بلدة العليانية جنوب تدمر، في ظل عجز قوات الأسد عن إيقاف هجمات التنظيم.

 

يأتي هذا الهجوم على الرغم من الحملة التي تشرف عليها القوات الروسية لإنهاء تنظيم داعش في محاور البادية السورية، ويشارك بالحملة العشرات من قوات الأسد والمليشيات الموالية من محاور مختلفة منذ 6 أيام.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق