أخبار سوريةالرقةقسم الأخبار

قتلى وجرحى من قوات الأسد بهجوم لتنظيم “داعش” غربي الرقة

قتل وأصيب عدد من عناصر قوات الأسد بهجوم لمسلحين مجهولين في ريف الرقة الغربي، أمس الأحد 27 كانون الأول.

 

وقال مراسل وطن إف إم، إن مجهولين يقودون دراجة نارية استهدفوا عربة عسكرية لعناصر “الحرس الجمهوري” في قوات الأسد أثناء خروجها من بلدة إنباج غربي الرقة نحو منطقة إثريا بريف حماة، ما أدى إلى مقتل 2 منهم وإصابة آخرين.

 

وأضاف مراسلنا أن قوات الأسد طوقت المنطقة التي حصل فيها الهجوم، وسط تحليق للطيران المروحي، في حين أقام “الحرس الجمهوري” حاجزًا على أطراف بلدة إنباج من الجهة الشرقية لمنع دخول الدراجات النارية إلى البلدة حتى إشعار آخر.

 

ويواصل داعش تكبيد قوات الأسد خسائر في المواجهات الدائرة بالبادية السورية.

 

والسبت 19 كانون الأول، قال مراسل وطن إف إن تنظيم داعش استهدف عربتين عسكريتين لمليشيات “حزب الله” العراقي بصواريخ مضادة للدروع، ما تسبب بمقتل 3 عناصر من المليشيات و إصابة آخرين.

 

ولفت مراسلنا إلى أن الهجوم تزامن مع توجه عناصر المليشيات من بلدة معدان عتيق الى قرية “السلام عليكم” في بادية الرقة الجنوبية الشرقية، حيث يقع أحد مراكزها هناك.

 

والأربعاء 16 كانون الأول، قال مراسل وطن إف إم إن عدداً من عناصر قوات الأسد والمليشيات الإيرانية قتلوا في اشتباكات عنيفة دارت مع داعش في بادية إثريا بريف حماة الشرقي.

 

تأتي هذه الهجمات على الرغم من الحملة التي تشرف عليها القوات الروسية لإنهاء تنظيم داعش في محاور البادية السورية، ويشارك بالحملة العشرات من قوات الأسد والمليشيات الموالية من محاور مختلفة.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق