أخبار سوريةدير الزورقسم الأخبار

نجاة قيادي بقوات سوريا الديمقراطية من محاولة اغتيال شرقي دير الزور

اشتهر بموقفه المعادي للنازحين والدعوة لطردهم من بلدة الشحيل

نجا قيادي من قوات سوريا الديمقراطية من محاولة اغتيال في ريف دير الزور الشرقي، مساء أمس الثلاثاء 19 كانون الثاني.

 

وقال مراسل وطن إف إم، إن مجهولين استهدفوا منزل القيادي في قسد الملقب بـ “الضبع”، والذي يشغل مسؤولاً في حماية الآبار النفطية في بلدة الشحيل بريف ديرالزور الشرقي، مشيراً إلى أنه نجا من الاغتيال وأصيب أحد عناصر حراسته.

 

ولفت مراسلنا إلى أن القيادي المذكور سبق وأن أطلق تهديدات ضد النازحين في الشحيل، وطالب بطردهم منها بحجة ضلوعهم في عمليات الاغتيال التي تطال قسد.

 

إلى ذلك.. انفجرت عبوة ناسفة استهدفت سيارة لقسد في قرية محيمدة بريف ديرالزور الغربي ما أدى إلى وقوع أضرار مادية، كما فجر مجهولون عبوة ناسفة بمنزل أحد عناصر قوات سوريا الديمقراطية أثناء غيابه عن المنزل في قرية السچر بريف ديرالزور الشمالي، ما أدى إلى سقوط قسم من المنزل.

 

يشار إلى أن الاغتيالات في ريف دير الزور تتكرر بالرغم من عشرات الحملات الأمنية التي قامت بها قوات سوريا الديمقراطية لملاحقة خلايا داعش، كما شاركت قوات من التحالف الدولي في بعض تلك الحملات.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق