أخبار سوريةالحسكةحلبقسم الأخبار

ما صحة توصل الإدارة الذاتية وقوات الأسد لتفاهمات بشأن التوترات بينهما في الحسكة وحلب؟

رغم تضارب الروايات حول التوصل إلى تفاهمات بين الإدارة الذاتية وقوات الأسد بوساطة روسية، إلا أن الوقائع تشير إلى خلاف ذلك، بحسب مراسل وطن إف إم.

 

وأكد مراسلنا الجمعة 22 كانون الثاني، أنه ولليوم التاسع على التوالي تمنع قوى الأمن الداخلي في قسد بمدينة الحسكة دخول البضائع والسلع التجارية إلى المربع الأمني الذي  تسيطر عليه قوات الأسد، وذلك ردًا على حصار مماثل فرضته قوات الأسد منذ بداية 2021 على مناطق سيطرة الإدارة الذاتية في محافظة حلب.

 

وأضاف مراسلنا أن قوات قسد تمنع منذ الثلاثاء الماضي 18 كانون الثاني دخول موظفي حكومة الأسد إلى مبنى مؤسسة المياه في مدينة الحسكة، محذرةً إياهم من العودة، كما منعت موظفين آخرين في بلدة تل تمر شمالي الحسكة من دخول مبنى دائرة النفوس والمحكمة.

 

بدورها، تحاصر قوات الأسد مناطق سيطرة قسد في حيي الشيخ مقصود والأشرفية بمدينة حلب إضافة لمنطقة تل رفعت، وبحسب مسؤولين في الإدارة الذاتية، فإن المخصصات التي تصل لتلك المنطقة بالكاد تغطي احتياجات الأفران ومولدات الكهرباء.

 

يشار إلى أن مدينتي القامشلي والحسكة شهدت أكثر من مرة توترات خلال الأسبوعين الماضيين بين قوات سوريا الديمقراطية وقوات الأسد بسبب استفزازات وانتهاكات تقوم بها الأخيرة، في حين تدخلت روسيا لاحتواء التوتر والإفراج عن المعتقلين من الطرفين، لكن قوات الأسد عاودت الاستفزازات ما تسبب بعودة التوترات وفشل الوساطات الروسية للحل مرة أخرى.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق