أخبار سوريةدير الزورقسم الأخبار

6 قتلى من قوات الأسد بكمين في ريف دير الزور الجنوبي

قتل عدد من عناصر قوات الأسد وأصيب آخرون بكمين يرجح أن تنظيم داعش يقف وراءه في بادية دير الزور، أمس الأحد 24 كانون الثاني. 

 

وقال مراسل وطن إف إم، إن 6 من قوات الأسد قتلوا وأصيب آخرون بعد استهداف مجهولين باص مبيت لقوات الأسد جنوب دوار “البانوراما” في بادية دير الزور الجنوبية.

 

هذا واعترفت وكالة أنباء الأسد “سانا” بالهجوم، وقالت إنه أسفر عن مقتل 3 من قوات الأسد وإصابة آخرين، زاعمة أن المجموعة التي استهدفت العناصر قادمة من منطقة “التنف”.

 

ونفذ تنظيم داعش في الفترة الأخيرة عشرات الهجمات ضد قوات الأسد والمليشيات الإيرانية، بالرغم من الحملات التي شنتها روسيا لإنهاء التنظيم في البادية السورية. 

 

وأفظع الهجمات ضد قوات الأسد كانت الشهر الماضي، حيث قتل 28 عنصراً بهجوم لتنظيم داعش على حافلة تقلهم قرب دير الزور.

 

وقال مراسل وطن إف إم، إن داعش استهدف حافلة تقل العناصر على طريق دير الزور – تدمر، موقعاً جميع قاطني الحافلة قتلى، وبينهم ضباط برتب مختلفة.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق