أخبار سوريةحمصقسم الأخبار

بعد تدمر.. مليشيا “الحرس الثوري” تحول مسجداً في مدينة القريتين إلى مركز للتشيع

حولت مليشيا الحرس الثوري الإيراني مسجداً في مدينة القريتين شرقي حمص إلى مركز للتشيع. 

 

وقال مراسل وطن إف إم، إن مليشيا الحرس الثوري الإيراني حولت اليوم الجمعة 5 آذار مسجد “عثمان بن عفان” في مدينة القريتين شرقي حمص إلى مركز للتشيع، كما غيرت اسمه إلى مسجد “الحسن بن علي”.

 

وسبق أن قامت المليشيات الإيرانية بخطوات مماثلة ضمن مشاريع إيران الطائفية في سوريا.

والأربعاء 23 كانون الأول، قال مراسل وطن إف إم، إن المليشيات الإيرانية حولت مسجد “عمر بن الخطاب” في حي الصناعة بمدينة تدمر إلى حسينية تُقام فيها الطقوس الشيعية والدعوات للتشيع.

 

ويُعتبر هذا المسجد الثالث من نوعه الذي تحوله ميليشيات إيران إلى حسينية في مدينة تدمر، وسط صمت من قبل نظام الأسد.

 

وكانت المليشيات الإيرانية سيطرت على مناطق واسعة بالاشتراك مع قوات الأسد في ريف حمص الشرقي خلال السنوات الماضية بعد معارك مع داعش، حيث تتمركز الآن بين تدمر والسخنة وصولاً إلى ريف دير الزور الشرقي.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق