أخبار سوريةحماةقسم الأخبار

مقتل مدني بانفجار من مخلفات قوات الأسد شرقي حماة

قُتل مدني بانفجار من مخلفات قوات الأسد شرقي حماة، اليوم الثلاثاء 4 أيار. 

 

وقال مراسل وطن إف إم، إن انفجاراً من مخلفات طائرات الأسد الحربية أسفر عن مقتل مدني في منطقة وادي العزيب بريف حماة الشرقي

 

وكان العديد من المدنيين أغلبهم  أطفال سقطوا بين قتيل وجريح في مناطق قوات الأسد بالفترة الماضية، جراء انفجار الألغام.

 

وأمس الإثنين 3 أيار، قال مراسل وطن إف إم، إن طفلين قُتِلا وأصيب ثالث بجروح، إثر انفجار عبوة ناسفة في منزل مهجور بقرية حطلة بريف ديرالزور شمال شرقي دير الزور.

 

والأحد 2 أيار، قال مراسل وطن إف إم، إن مدنياً قُتِل بانفجار لغم أرضي من مخلفات قوات الأسد بالقرب من بلدة الرهجان بريف حماة الشرقي.

 

والخميس 22 نيسان، قال مراسل وطن إف إم، إن طفلة لقيت حتفها وأصيب آخرون بانفجار لغم أرضي من مخلفات قوات الأسد في قرية “أبو حبيلات” التي يسيطر عليها النظام بريف السلمية شرقي حماة.

 

وتتقاعس حكومة الأسد في إزالة الألغام المنتشرة في المناطق التي شهدت اشتباكات وقصفاً بالعديد من المدن والبلدات التي سيطرت عليها قوات الأسد.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق