أخبار سوريةإدلبقسم الأخبار

بعد يوم من استشهاد امرأة.. قوات الأسد تجدد القصف على ريف إدلب

جددت قوات الأسد القصف على مناطق في شمال غربي سوريا، في خرق متواصل لاتفاق وقف إطلاق النار.

 

وقال مراسل وطن إف إم، إن قوات الأسد قصفت صباح اليوم الجمعة 7 أيار، بالمدفعية الثقيلة منطقة جبل الأربعين في ريف إدلب الجنوبي.

 

وجاء هذا بعد يوم من استشهاد سيدة وإصابة عدد من المدنيين إثر استهداف قوات الأسد بصاروخ موجه سيارة مدنية على الطريق الزراعي ببن معارة النعسان وكتيان شمال شرقي إدلب.

 

إلى ذلك.. استهدفت فصائل المعارضة بصاروخ موجه مجموعة عناصر لقوات الأسد على محور سراقب شرقي إدلب.

 

والثلاثاء 4 أيار، قال مراسل وطن إف إم، إن قوات الأسد قصفت بالمدفعية الثقيلة قرية الزيادية غربي إدلب، ما أدى إلى استشهاد امرأة.

 

وتصاعدت مؤخراً وتيرة خروقات قوات الأسد والطائرات الروسية في إدلب.

 

والخميس 8 نيسان، قال مراسل وطن إف إم، إن قوات الأسد استهدفت بصاروخ موجه سيارة مدنية على طريق بلدة الناجية في ريف إدلب الغربي، ما تسبب باستشهاد 7 مدنيين وهم 3  أطفال، وامرأتان ورجلان، وإصابة 3 أطفال آخرين.

 

وتتعرض مناطق شمال غربي سوريا لخروقات وقصف مستمر من قبل قوات الأسد والمليشيات الإيرانية والطائرات الروسية، رغم سريان اتفاق موسكو منذ 5 آذار 2020، ما يدفع فصائل المعارضة إلى الرد على تلك الخروقات.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق