أخبار سوريةإدلبحلبقسم الأخبار

ضحايا وخسائر مادية.. قوات الأسد تكثف الخروقات ضد مناطق شمال غربي سوريا

تصاعدت وتيرة خروقات قوات الأسد لاتفاق وقف إطلاق النار في مناطق مختلفة من شمال غربي سوريا، اليوم الجمعة 7 أيار.

 

وقال الدفاع المدني السوري إن شخصاً قتل وأصيب 3 آخرون باستهداف قوات الأسد بصاروخ موجه سيارة تقلّهم على الأطراف الشرقية لمدينة الأتارب غربي حلب.

 

ويعد هذا الاستهداف هو الثاني من نوعه لهذا اليوم والخامس خلال 24 ساعة الماضية، حيث استشهدت امرأة أمس الخميس وأصيب زوجها باستهداف قوات الأسد سيارة يستقلانها بصاروخ موجه على طريق كتيان – زردنا شمال شرقي إدلب، فيما لم تسفر الاستهدافات الثلاثة في محيط مدينة الأتارب عن ضحايا.

 

كما استهدفت قوات الأسد اليوم الجمعة خزاناً لمياه الشرب على أطراف قرية سرجة بريف إدلب الجنوبي، بأربع قذائف مدفعية ما أدى لدمار كبير فيه دون تسجيل إصابات بشرية.

 

والثلاثاء 4 أيار، قال مراسل وطن إف إم، إن قوات الأسد قصفت بالمدفعية الثقيلة قرية الزيادية غربي إدلب، ما أدى إلى استشهاد امرأة.

 

وتصاعدت مؤخراً وتيرة خروقات قوات الأسد والطائرات الروسية في إدلب.

 

وتتعرض مناطق شمال غربي سوريا لخروقات وقصف مستمر من قبل قوات الأسد والمليشيات الإيرانية والطائرات الروسية، رغم سريان اتفاق موسكو منذ 5 آذار 2020، ما يدفع فصائل المعارضة إلى الرد على تلك الخروقات.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق