أخبار سوريةدير الزورقسم الأخبار

مصرع قيادي في مليشيا الحرس الثوري ومرافقه بهجوم شرقي سوريا

لقي قيادي في مليشيا الحرس الثوري الإيراني مصرعه بهجوم شرقي سوريا. 

 

وقالت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية، اليوم الجمعة 4 حزيران، إن المستشار بمليشيا الحرس الثوري حسن عبد الله زاده ومرافقه محسن عباسي، قُتلا بكمين نصبه تنظيم داعش أثناء خروجهما من مدينة دير الزور شرقي سوريا باتجاه مدينة تدمر وسط البلاد.

 

وأوضحت الوكالة، أن حسن عبد الله زاده، هو نجل الجنرال عبد الله زاده الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات في قوى الأمن الإيرانية.

 

ونشرت وكالة “مهر” الإيرانية صوراً للقتيلين، أحدهما لعبد الله زاده مع القائد السابق لمليشيا فيلق القدس التابع للحرس الثوري قاسم سليماني، والذي قُتِل بضربة أميركية بالقرب من مطار بغداد في 2020.

 

ولم تذكر الوكالة بالتحديد الزمن الذي قتل فيه القيادي ومرافقه.

 

ويتخذ تنظيم داعش من عدة محاور في البادية مواقع يتحصن بها ويشن من خلالها هجمات ضد قوات الأسد والمليشيات الإيرانية.

 

وأمس الخميس 3 حزيران، قُتِل عنصر من المليشيات الإيرانية، جراء انفجار لغم أرضي بريف الرقة.

 

وخلال الأيام والأسابيع الماضية تمكن تنظيم داعش من قتل العشرات من قوات الأسد والمليشيات الإيرانية في عدة محاور بالبادية السورية، بالرغم من الحملات الروسية لإنهاء التنظيم في البادية.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق