أخبار سوريةإدلبحماةقسم الأخبار

قوات الأسد تستهدف مخيماً للنازحين في إدلب وتقصف سهل الغاب بعشرات القذائف

واصلت قوات الأسد التصعيد بالقصف ضد مناطق شمال غربي سوريا، في خرق لاتفاق وقف إطلاق النار. 

 

وقال مراسل وطن إف إم، إن قوات الأسد استهدفت بالمدفعية الثقيلة مخيماً في بلدة طعوم للنازحين في ريف إدلب الشرقي، مشيراً إلى أن المخيم الذي تعرض للاستهداف هو مخيم “الأبرار”.

 

وأوضح مراسلنا أن أضرار القصف اقتصرت على الماديات. 

 

إلى ذلك.. قصفت قوات الأسد عدة قرى في جبل الزاوية، كما استهدفت بقرابة 70 قذيفة مدفعية قرية العنكاوي في سهل الغاب شمال غربي حماة. 

 

والثلاثاء 8 حزيران، قال مراسل وطن إف إم، إن طفلاً استشهد وأصيب اثنان آخران، بقصف مدفعي لقوات الأسد على قرية إبلين بريف إدلب الجنوبي.

 

وأضاف مراسلنا أن قوات الأسد قصفت بالصواريخ بلدات وقرى بليون وبلشون وأحسم والبارة في جبل الزاوية جنوبي إدلب.

 

والإثنين 7 حزيران، استشهد مدني بقصف لقوات الأسد بقذائف المدفعية بلدة بليون في جبل الزاوية جنوبي إدلب.

 

والأحد 6 حزيران، قال مراسل وطن إف إم، إن قوات الأسد قصفت بالمدفعية الثقيلة قرية مشون جنوبي إدلب، ما أدى إلى استشهاد مدني.

 

وتتعرض مناطق شمال غربي سوريا لخروقات وقصف مستمر من قبل قوات الأسد والمليشيات الإيرانية والطائرات الروسية، رغم سريان اتفاق موسكو منذ 5 آذار 2020، ما يدفع فصائل المعارضة إلى الرد على تلك الخروقات.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق